الرئيسية » سلايدر » الكيل بمكيالين في التدابير الاحترازية بمراكش

الكيل بمكيالين في التدابير الاحترازية بمراكش

في الوقت الذي تشدد السلطات المحلية في تنفيذ التدابير الاحترازية سواء بالنسبة لتوقيت الإغلاق بالنسبة للمحلات التجارية و المقاهي، و الحرص على عدم الاختلاط، حيث داهمت السلطات المحلية بالملحقة الإدارية رياض السلام، رفقة عناصر الشرطة بالدائرة السادسة عشرة للأمن حفل زفاف و تم اقتيد صاحبة الشفة للاستماع إليها في محضر قانوني.

الا ان هذه الإجراءات الاحترازية  تختفي ببعض الإقامات و الفلل ضواحي المدينة ، كما حدث مساء الجمعة 20 نونبر الجاري، حين احتفلت الراقصة والممثلة المغربية نورة فتحي، بوصول متابعيها لـ20 مليون على موقع “إنستغرام” .

وأفاد مصدر نذلع، أن  الإحتفال المذكور شهد حضور مجموعة من الفنانين المغاربة، منهم  محسن تيزاف، خليفة مناني، أشرف أعراب، أمين الحناوي من مجموعة الفناير، والمغني محمد رضا فضلا عن المخرج عبد الرفيع البديوي و آخرين .

بالإضافة إلى الحفل المذكور، تعرف الع يد من ملاعب القرب إجراء مباريات خارج التوقيت المسموح به.

وفي هذه الأثناء من ليلة السبت 21 من الشهر ذاته،  يشهد احد المطاعم بالجماعة الترابية اكتظاظا كبيرا ، الأمر الذي يتضح من خلال السيارات المركونة بجانبه.

مما يطرح سؤالا حول احترام التدابير الاحترازية و غيرها من الأمور التي تلح عليها السلطات المحلية بولاية مراكش.

 

 

،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *