أفاد بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان،  فرع المنارة مراكش، تداول رواد المواقع الإجتماعية وخاصة تطبيق الواتساب بشكل واسع، شريطا مصورا يوثق للإعتداء الجسدي وإمتهان كرامة بعض زبناء إحدى المقاهي، وحسب المعطيات المتوفرة فالشريط في مقالات لبعض الجرائد الالكترونية ، فأحداث الشريط تعود لبداية الأسبوع الجاري بإحدى المقاهي بحي امرشيش التابع لمجلس مقاطعة جيليز بمراكش.

ويبين الشريط الصفع والركل والعبث ببعض محتويات المقهى ومشروبات الزبناء من طرف شخص يقول الصوت المرافق للفيديو انه قائد المنطقة .
ويبدو من خلال الشريط ان القائد الذي كان مرفوقا ببعض أعوانه وبعض رجال القوات المساعدة، باشر الضرب والصفع في حق بعض الزبناء دون مبرر أو سابق انذار.
أننا في الحمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، نعتبر ما ورد في الشريط المنسوب لرجل السلطة، سلوكا تسلطيا أهوجا منفلت من عقال القانون، وشططا في إستعمال السلطة وحگرة في حق المواطنين الزبناء وصاحب المقهى.

نطالب الجهات المسؤولة الساهرة على إنفاذ القانون بفتح تحقيق شفاف ونزيه وترتيب الجزاءات الإدارية والقانونية اللازمة.
نحذر من مغبة إستعمال حالة الطوارئ الصحية لتكريس السلطوية وإمتهان كرامة المواطنين والمس بسلامتهم وممتلكاتهم.
نؤكد على ضرورة ان يكتسي عمل رجال السلطة أو أعوانهم وكل الجهات المخول لها انفاذ القانون التقيد بالقانون وسلطاته في إحترام تام للحقوق والحريات المنصوص عليها في الإتفاقيات والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان الذي تعد بلادنا طرفا فيها ومفروض فيها إحترام إحكامها.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *