الرئيسية » حوادث » وقفة ومسيرة احتجاجية للنقابة الوطنية للصحة العمومية

وقفة ومسيرة احتجاجية للنقابة الوطنية للصحة العمومية

تنظم النقابة الوطنية للصحة العمومية، يوم الاثنين 23 دجنبر الجاري، وقفة احتجاجية انذارية أمام مستشفى الرازي، ، ابتداء من الساعة التاسعة صباحا مصحوبة بمسيرة وتحذر من تكرار تفشي داء السل بمستعجلات مستشفى ابن طفيل.
وأوضح بلاغ للنقابة ذاتها، أنه تنفيدا لتوصيات المجلس الفيدرالي بالمركز الاستشفائي في اجتماعه الاستثنائي الاخيرو نظرا لتفاقم الاوضاع المهنية والاجتماعية بالمركز اإلستشفائي الجامعي، والتي باتت تهدد وضعية الموظفين والمرضى على حد سواء، فقد عقد اجتماعا طارئ لمكتب المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش التابع للنقابة الوطنية للصحة العمومية العضو المؤسس للفدرالية اليمقراطية للشغل، يومه السبت 21 دجنبر، بمستشفى ابن طفيل والذي ناقش بشكل جاد ومسؤول الهجمة والضغوطات الخطيرة التي يتعرض لها الموظفون ببعض المصالح بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، هذه الهجمة التي بلغت أقصاها بمنع وعرقلة استفاذة الموظفين وذويهم من العالج داخل مؤسستهم.
و نظرا للاحذاث المتتالية الاخيرة التي شهدها كل من مستشفى ابن طفيل ومستشفى الرازي التابعين للمركز اإلستشفائي الجامعي
والتي خلقت توثرا اجتماعيا كبيرا وسط الشغيلة الصحية بالمركز خصوصا الاهانة التي تعرضت لها موظفة وحرمانها من حقها
في الولوج الى الاستشارة الطبية بمركز الفحوصات الخارجية والطرد التعسفي الخطير الذي تعرض له الموظف “ي. غ”، الذي كان
يتلقى العالج داخل مصلحة الأمراض التنفسية بمستشفى الرازي فإن المكتب الفدرالي بالمركز الاستشفائي:
– يندد بشدة بهذه الممارسات الشاذة التي تسئ للمؤسسة وللقطاع برمته.
– يستنكر عدم وفاء الادارة بالتزاماتها حول تسهيل الولوج للعالج رغم الاجتماعات المتتالية مع الادارة وكان اخرها اجتماع 4 دجنبر الجاري و19 نونبر الماضي.
– يطالب بفتح تحقيق في هاتين الحادثتين المؤسفتين
– يحذر من تكرار تفشي داء السل بمستعجلات مستشفى ابن طفيل وتكرار ما وقع في مستعجلات مستشفى الرازي صيف السنة
الماضية ويؤكد تشبثه بالاتفاقيات السابقة حول مصالح المستعجلات ومصلحة المساعدة الطبية المستعجلة SAMU
– يعتبر تسهيل الولوج العاجل للموظفين وذويهم مكسب من نضال  لسنوات ولا يمكن التنازل عليه.
وتحميل الادارة المسؤولية الكاملة في المضاعفات الصحية والنفسية التي يعاني منها الموظفون نتيجة الضغط الكبير الذي يتعرضون له في غياب تام لادنى شروط العمل الناتج عن سوء التدبير.

وأمام ثقل وجسامة المسؤولية الملقاة على عاتق موظفي ومستخدمي المؤسسة الجامعية اضطروا الى استئناف برنامجهم النضالي وذلك بدءا بتنظيم وقفة احتجاجية أمام مستشفى الرازي يوم الاثنين 23 دجنبر2019 ابتداء من الثامنة صباحا مصحوبة بمسيرة لتحسيس الرأي العام الجهوي والوطني بخطورة هذا الوضع ودفع الجهات المسؤولة محليا، جهويا ووطنيا للتدخل العاجل لوضع حد للتسيب والفوضى العارمة والعمل في إطار دولة الحق والقانون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *