الرئيسية » حوادث » حملات تمشيطية للمنطقة الأمنية الأولى للحفاظ على الحجر الصحي بالمدينة العتيقة

حملات تمشيطية للمنطقة الأمنية الأولى للحفاظ على الحجر الصحي بالمدينة العتيقة

باشرت المنطقة الأمنية الأولى مساء الثلاثاء 12 ماي الجاري حملة أمنية لفرض حالة الطوارئ الصحية  بتراب مقاطعة المدينة العتيقة تحث إشراف سمير بن الشويخ رئيس المنطقة مرفوقا بنائبه عبد الصادق أيت عابد ورؤساء الدوائر الأمنية الثانية والثالثة وعناصر الأمن التابعة لهذه الدوائر بالإضافة لفرقة الدراجين .

كانت الساعة تشير إلى التاسعة ليلا، وبعد كلمة توجيهية لرئيس المنطقة الأمنية إنطلقت الحملة الأمنية من مقر الدائرة الثالثة للأمن، عبر دروب وأزقة أحياء بوسكري مرورا بباب أيلان و سيدي سوسان إلى باب الدباغ ، عشرات الدروب و الأزقة الضيقة، التي مرت منها الحملة اتسمت بانضباط المواطنين و حرصهم على البقاء بمازلهم، باستثناء حالات قليلة لبعض الشبان سلكت معهم عناصر الشرطة أسلوبا تحسيسا، طبقا لتعليمات المسؤولين الأمنيين، بعيدا عن أية مواجهة أو اعتداء جسدي، مع اقتياد من سجلت في حقهم حالة العود إلى مقر الدوائر الأمنية، الأمر الذي جعل بعض المخالفين ينسحبون قبل وصول عناصر الشرطة، لتنتهي الحملة بإيقاف حوالي 12 مخالفا لحالة الطوارئ الصحية .

علما أن المنطقة الأمنية المذكورة عرفت حملات ممثالة بالقسم الغربي من المدينة العتيقة التابع للدائرتين الرابعة و الخامسة للشرطة، فضلا عن أزقة و شوارع جيليز و الأحياء المجاورة لها، والتابعة لنفوذ الدائرتين الأولى والثانية و العشرون، حيث أكد رئيس المنطقة أن عدد الموقوفين بلغ حوالي 80 مخالفا ليلة الثلاثاء بالمنطقة الأمنية الأولى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *