الرئيسية » رياضة » لا غالب ولا مغلوب في لقاء الوداد و الفتح.

لا غالب ولا مغلوب في لقاء الوداد و الفتح.

برسم الجولة الأخيرة من مرحلة الذهاب(15) ، احتضن مركب محمد الخامس مواجهة كروية جمعت فريقي الوداد البيضاوي و الفتح الرباطي باهداف متباينة اد يروم من وراءها الاول تعزيز رصيده من النقاط تتيح له تصدر الترتيب و الفوز بلقب الخريف الفخري، و الثاني الحفاظ على نسقه التصاعدي مع المدرب مصطفى الخلفي معوضا وليد الركراكي المنتقل مؤخرا الى الدوري القطري.
مجريات اللقاء كانت في مجملها لصالح الوداد الدي أهدر لاعبوه العديد من فرص التسجيل و لم يترجموا إلا واحدة في الدقيقة 30 بواسطة ابراهيم كومارا بعد تقمصه دور المهاجم على اثر ركنية اودعها في شباك الحارس “امسيف”.
الجولة الثانية تواصلت على نفس الايقاع اي سيطرة اصحاب الأرض و تراجع دفاعي شبه مطلق للزوار، الا ان النتيجة بقيت صامدة و لم تتغير الا بعد انخفاض حدة احتكار اللعب للوداد، هاته السيطرة التي انتقلت الى ضفة ابناء العاصمة و حصلوا على اثرها على هدف التعديل في الدقيقة 84 بواسطة قدفة مركزة و قوية للاعب “الزرهوني” استقرت في شباك الحارس “التگناوتي.
بقية الدقاءق لم تعرف الجديد لينتهي اللقاء بلا غالب ولا مغلوب و نقطة لكل طرف، حافظت للوداد على مكانته في صدارة الدوري برصيد 33 نقطة ومانحة اياه لقب بطل الخريف، بينما ادرك الفتحيون النقطة 23 ليتبؤوا الرتبة الخامسة على مستوى سلم ترتيب البطولة الاحترافية الوطنية في انتظار لقاءات الإياب.

أحمد تميم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *