الرئيسية » رياضة » هزيمتين متتاليتين للمولودية مراكش

هزيمتين متتاليتين للمولودية مراكش

تعرض فريق مولودية مراكش عشية يوم السبت 14 دجنبر الجاري لهزيمة ثانية متتالية امام المتصدر هلال تراست.

مسرح اللقاء ملعب 20 غشت او “قشيش” كما يطلق عليه من طرف المراكشيين، غصت جنباته باوفياء المولودية نظرا لأهمية اللقاء و لتحفيز الفريق المحلي من اجل تحقيق رهانين في نفس الآن: وضع اليد على المقدمة و تجاوز كبوة الاسبوع الماضي، مما يتيح استرجاع الثقة للمجموعة و الاستقرار التسييري لمكتب الفريق خاصة بعد اعلان محمد العمراني عن تقديم استقالته من تدبير امور النادي سواءا على مستوى كرة القدم او كرة اليد التي تعتبر منسحبة بعد تقديمها اعتدارا ثانيا الاسبوع الماضي بعقر الدار.
بداية اللقاء اعطت انطباعا جليا على صعوبة المواجهة لا سيما بالنسبة لاصحاب الدار الدين عانوا أمام خصم عنيد لديه مجموعة متجانسة و عازمة كل العزم عن الظفر بالنقاط الثلاث.
الدقيقة 32 اعلنت عن الهدف الاول لصالح الزوار بعدما انبرى بنجاح اللاعب “زهير العاطي” لضربة جزاء اعلنها حكم المقابلة “محمد مستحسن” و ارفقها بورقة حمراء في وجه المدافع المخضرم “شكيب بنزوكان”, قاضي اللقاء الدي كان اداؤه متدبدبا طيلة اطوار اللقاء و لقيت احتجاجات من طرف الفريقين لا سيما الفريق المحلي.
المقابلة عرفت احداث شغب كان وراءها بعض المحسوبين على جماهير المولودية و الترا المرافقة للفريق الضيف. إضافة إلى اقتحام عناصر كرسي الشرط لهلال تراست لارضية الملعب و التأثير على الحكم الدي كانت قراراته محط شك و صعبت من ماموريته لإنهاء اللقاء.
الهدف الثاني للفريق الضيف أتى في حدود الدقيقة 75 بواسطة اللاعب “اسلاو يوسف” و كان بمثابة قطعة ثلج نزلت على اللاعبين و الجمهور رغم حصول المولودية على ضربة جزاء في الانفاس الأخيرة من اللقاء كان مصيرها الضياع من طرف اللاعب عدنان.
يشار أن نجم الفريق ” احمد اجدو” تعرض هو كذلك للطرد في حدود الدقيقة 87 لتزداد متاعب المولودية في اللقاءات القادمة نظرا لفقدانها لخدمات اثنين من لاعبيها المجربين “شكيب بنزوكان” و عميد الفريق”احمد اجدو”.
المولودية مطالبة بتكثيف جهود كل فعالياتها للخروج من أزمة النتائج التي قد تعصف بالفريق و طموحه في تسلق سلم الترتيب و احتلال الصدارة للظفر بورقة الصعود الى القسم الاعلى كرهان اساسي للمكتب المسير قبل بداية الموسم الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *