الرئيسية » حوادث » سنة سجنا للخباز بفاس

سنة سجنا للخباز بفاس

أدانت المحكمة الابتدائية بفاس يوم  الخميس 12 دجنبر الجاري، بائع الخبز الذي تسبب نجله القاصر في حادثة سير مروعة بعدما صدم بسيارة والده مجموعة من المواطنين معظمهم من السياح الأجانب، وقضت بمتابعته بسنة سجنا نافذا وأداء تعويضات مدنية مختلفة فاقت في مجموعها 5 ملايين سنتيم.

وكانت محكمة الأحداث بفاس قد أدانت في نهاية شهر أكتوبر الماضي إبنه القاصر البالغ 15 سنة بالسجن سنة نافذة، بعد مواجهته بتهم “الجروح الغير العمدية الناتجة عن حادثة سير وعدم ضبط السرعة لظروف المكان والسياقة بدون رخصة”.

وكانت ولاية أمن فاس، قد أشارت أن قاصرا يبلغ من العمر 15 سنة تسبب في إصابة أربعة عشر شخصا بجروح غير عمدية متفاوتة الخطورة، من بينهم عشرة سياح من جنسية صينية، بعدما استعمل سيارة نفعية بدون إذن مالكها بمنطقة بوجلود بمدينة فاس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه، وحسب المعلومات الأولية للبحث، فإن القاصر كان قد توجه للسيارة المستوقفة بالقرب من منحدر طرقي من أجل جلب كمية من الخبز، بطلب من مالك فرن، غير أنه استعمل السيارة بدون إذن مالكها مما تسبب في انحدارها بسرعة وإصابة أربعة مواطنين مغاربة وعشرة سياح أجانب كانوا يلتقطون صورا بالقرب من عين المكان.

وأضاف المصدر ذاته أنه تم فتح بحث قضائي في النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة مع كل من الطفل القاصر المتسبب في الحادث وكذا مالك السيارة، وذلك للكشف عن جميع الظروف والملابسات المحيطة بهذه القضية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *