الرئيسية » رياضة » فؤاد الورزازي يكشف المستور بالكوكب المراكشي

فؤاد الورزازي يكشف المستور بالكوكب المراكشي

أفاد فؤاد الورزازي الرئيس السابق لفريق الكوكب المراكشي، في معرض إجابته عما أسماه ” إفتراءات السيد نعيم مبارك راضي  “، أنه أرسل نسخة من الملف المحاسبي للكوكب المراكشي مرفوقا بعقود اللاعبين يوم 9 شتنبر 2019 إلى كل من الجامعة الوصية، المكتب المديري، عصبة الجنوب، مندوبية الشبيبة و الرياضة، المجالس المانحة و المجلس الجهوي للحسابات في خطوة تنم عن شفافية تامة و إستعداد للمحاسبة.
و أوضح الورزازي أنه يتحدى كل من نعيم و المكتب السابق الذي شغل فيه مناصب عدة أن يقدم دليلا واحدا على شفافيته حيث سبق له أن راسل المكتب المذكور مرارا و تكرارا مباشرة و عن طريق عون قضائي للحصول على التفاصيل المحاسبية، و إلى اليوم – يضيف الورزازي – ”  أتحداه أن يأتي بالوثائق التسييرية و التي تحمل من المفاجآت مامن شأنه ضحد كل أطروحات الفساد التي يتشدق بها ذات اليمين و ذات اليسار دون الإتيان بأي دليل ” .
وتحدى الورزازي نعيم أن يقول أنني لست أكثر من ضحى ماديا في سبيل الفريق عكس مايتداوله سرا، أو أن أكون قد تخليت عن الفريق في أي وقت من الأوقات.
و أكد الورزازي أن نعيم راضي مبارك يعلم تمام العلم أن  لاعلاقة له لا من قريب و لامن بعيد بمديونية الفريق التي يتحمل فيها جزءا كبيرا من المسؤولية بالدليل و البرهان ” .
ويتساءل السيد الورزازي، كيف للسيد نعيم راضي أن يؤهل لاعبي الفريق او أن يبيع عقودا لو لم تكن الجامعة تتوفر على ملف مالي متكامل و مدقق إلى أبعد الحدود، وكيف يتحدث عن صفقة كوياطي و هو من كان مشرفا مباشرا عن إبرامها.
و على نقيض مايشاع، أبرز الورزازي، أنه شخصيا قدم لنعيم كامل الدعم المعنوي و المادي و في مختلف المراحل وهو على علم بكل تفاصيل ذلك، و أبدى استعداده  لتوضيح كل الأمور في ندوة صحفية.
وقال الورزازي إن تصريح نعيم بأنه يريد القطيعة التامة مع الماضي كانت سببا في تخلي مجموعة من الغيورين عن دعم الفريق علما أن الورزازي يتوفر على جميع الأدلة على أنه ليس من أغرق الفريق و تحامل عليه لأهداف شخصية بل على العكس تماما.
وطالب السيد فؤاد الورزازي بإستدعاء جميع منخرطي الفريق لمناقشة التقرير المالي و الأدبي و تقرير الخبير المحاسبي الخاصين بفترته التسييرية حتى يكون لجمع الفريق وولاية نعيم شرعية في حدها الأدنى، متأسفا للتشرذم و الحروب القذرة الذي إنتهجها مجموعة من المتداخلين و التي أدت إلى إضعاف الفريق و إنتعاش بعض الجيوب و شهرة البعض على حساب مصلحة الفريق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *