الرئيسية » حوادث » جرائم المخدرات بحي سيدي مبارك

جرائم المخدرات بحي سيدي مبارك

أفاد بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش، أن ساكنة حي سيدي مبارك، عاشت على وقع جريمة بشعة يوم السبت المنصرم ، راح ضحيتها شاب لفظ أنفاسه صباح يوم الاثنين 02 دجنبر ، متأثرا بجروحه التي اصيب بها على مستوى الرأس ، قبل أن يفارق الحياة بمستشفى إبن الطفيل التابع للمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش .

وأوضح البلاغ أنه ” سبق للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش ان أصدرت عدة بلاغات وبيانات عن إنتشار المخدرات بشكل سافر في السنوات الأخيرة، بحيث أصبحت مدة سهلة الاقتناء و رائجة وخصوصا في جنبات المؤسسات التعليمية التي تعتبر سوقا نشيطا لمروجي المخدرات” .

وأضاف البلاغ ذاته، أن” فصول واقعة السبت المنصرم بدوار سيدي امبارك الى صراع بين طرفين حول ترويج المخدرات خاصة مخدر “الشيرا ” بالحي ” .

لقد سبق لنا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش ، – يضيف البلاغ -” ان نبهنا مرارا الى وجود نقط سوداء لترويج المخدرات خاصة الشيرا والحبوب المهلوسة ،التي اصبحت ظاهرة ، وصل انتشارها الى محيط بعض المؤسسات التعليمية، وسببا في اتساع دائرة الجريمة ومنسوب المس بالامن والامان والمس بالسلامة البدنية للمواطنات والمواطنين” .
والجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، – يؤكد البلاغ – اذ تشير على أن إعمال المقاربة الزجرية لوحده غير كافي لمحاربة الجريمة، فانها تدعوالى :
التصدي للاسباب والظواهر العميقة التي تساهم في انتشار الجريمة، ومعالجتها في ابعادها الاجتماعية والثقافية والاقتصادية، التصدي لانتشار وترويج كافة انواع المخدرات ، اعتماد البعد الحمائي والوقائي للحد من ظاهرة الاجرام ،باعتماد اليات تستند على التوعية والتثقيف بمخاطر استهلاك وترويج المخدرات وسط النسيج المجتمعي ، تكتيف دوريات الأمن بالنقط السوداء ، وبمحيط المؤسسات التعليمية ، حماية للاجيال القادمة وسلامتهم وصحتهم البدنية والنفسية.

اعتبار ترويج المخدرات بكافة انواعها وتعاطيها ذو تكلفة لا يمكن حصرها ،وقد تؤدي تبعاتها الى المس بالحق في الحياة والسلامة البدنية والعقلية ، وتصادر الحق في الامان والامن الشخصي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *