الرئيسية » حوادث » سنة أشهر سجنا نافذة لعون سلطة بمراكش

سنة أشهر سجنا نافذة لعون سلطة بمراكش

أدانت الغرفة الجنحية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، مساء الخميس 7 نونبر الحاري، عون سلطة بالملحقة الإدارية أمرشيش، بمقاطعة جيليز، بستة أشهر سجنا نافذة و غرامة مالية قدرها 2000 درهم ، بعد متابعته في حالة اعتقال، من إجل الإرتشاء.

وجاء اعتقال المتهم يوم فاتح يوليوز 2019، متلبسا بتسلم مبلغ مالي كرشوة بقيمة 15000 درهم ، من إحدى السيدات مقابل السماح لها ببناء طابق سطحي فوق المنزل.
وافاد مصدر مطلع، أن للإشارة السيدة تعرضت لابتزاز ومساومة من طرف عون سلطة، الذي طالبها في الأول ب 25000 درهم، إلى أن  وافق في الأخير على منحه مبلغ 15000 درهم.

وأوضح المصدر ذاته، أن الضحية اتصلت بالرقم الأخضر لوزارة العدل، للتبليغ عن الرشوة، و بتنسيق مع النيابة العامة المختصة، تم نصب كمين لعون السلطة، بعد نسخ الأوراق المالية، واستدراجه لتسلم المبلغ المالي المتفق عليه، قبل أن يتم اعتقاله متلبسا بحيازته.

اقتيد العون / المتهم إلى مقر الشرطة القضائية ، لوضعه رهن تدابير الحراسة النظرية ، طبقا لتعليمات وكيل الملك، لاستكمال البحث و النحقبق، نفي خلاله المتهم المنسوب اليه،واعتبر المبلغ المالي مجرد سلف من الضحية التي قررت الانتقام منه، الأمر الذي نفته هذه الأخيرة مؤكدة ان العون ظل يياومها التغاضي عن عملية اابناد، قبل عرضه على وكيل الملك الذي قرر إحالته علي المركب السجني الاوداية، في انتظار محاكمته، التي تميزت بعدة تأجيلات إلى تم النطق بالحكم بالمدة التي قضى منها العون حوالي خمسة أشهر حيث سيغادر أسوار سجن الأوداية نهاية الشهر الحالي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *