الرئيسية » سلايدر » احتجاج على وضعية المركز الاستشفائي الجامعي

احتجاج على وضعية المركز الاستشفائي الجامعي

أفاد بلاغ للمكتب النقابي الموحد للمركز الاستشفائي الجامعي للجامعة الوطنية للصحة ، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل،  أنه يتابع بقلق شديد الوضع الكارثي الذي أصبح يتخبط فيه المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش و  الفوضى التدبيرية التي غرق فيها، هذا الوضع الذي أصبح لا يطاق و يهدد حياة المرضى، و يضع العاملات و العاملين في مواجهة مباشرة مع المرتفقين و يحملهم تبعات إفلاس المنظومة الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي بمراكش.

و أكد البلاغ أنه ” إنطلاقا من مسؤوليتنا و دفاعا عن حقوق المرضى، و العاملات و العاملين، و حفاظا على المرفق الصحي العمومي  فإن المكتب يدين تضيق إدارة المركز الاسشتفائي الجامعي  بمراكش على الحريات النقابية، و إستهدافها لمنظمتنا العتيدة بشكل صريح و مباشر، ورفضها الحوار  في تحد صريح لمذكرة رئيس الحكومة بخصوص مأسسة الحوار الإجتماعي مركزيا و قطاعيا.

ودعا المكتب الموحد إلى ضرورة إحترام القانون : قانون الوظيفة العمومية و المستشفيات الجامعية، والمساطر المعمول بها في تدبير الصفقات العمومية،و التعامل بجدية و مسؤولية في صرف ميزانية المركز و عدم اعتبارها أموالا تعطى من أجل الاستهلاك  و عمل دراسة كافية قبل إطلاق أي مشروع، و لمعالجة عاجلة للإختلالات التي تعرفها الصيدلية المركزية و توفير جميع الأدوية و المستلزمات الطبية مع إحترام مدة صلاحيتها و ظروف تخزينها، و تأمين إحتياجيات المصالح و المركبات الجراحية و المستعجلات منها،و إلى اعتماد معايير الكفاءة في مناصب المسؤولية عوض معايير الولاءات و الترضيات، و القطع مع سياسة تعيين المسؤولين بصفة مؤقتة حفظا لمبدأ تكافؤ الفرص،

وطالب بالحل الفوري للمشاكل التي يتخبط فيها المركب الجراحي بمستشفى الرازي بما يحفظ حقوق المرضى و ينصف العاملات و العاملين، و يطالب بإعادة فتح البناية المغلقة  لما يناهز السنة و النصف بمستشفى ابن طفيل في وجه التخصصات الجراحية حتى تستجيب للوائح الإنتظار الطويلة للمرضى، و بالكشف عن نتائج التحقيقات بخصوص فضيحة : “داء السل بمستعجلات الرازي”، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة، و لتفادي تكرار ما حدث و لأن مستعجلات إبن طفيل في حالة كارثية يستنكرها يوميا المواطنون و العاملون، يطالب المكتب النقابي الموحد بحل حقيقي لها بعيدا عن سياسة الرتوشات، حل  يحترم أدمية و سلامة المريض و العاملات و العاملين وفق المعايير المعمول بها،

و ستنكر البلاغ الإختلالات التي يعرفها تدبير الموارد البشرية بعد تلقي المكتب النقابي لشكايات عديدة بخصوص حركية العاملات و العاملينن” الإنتقالات ” بين المصالح او بين المستشفيات التابعة للمركز مع ضرورة رقمنتها و اعتماد معايير شفافة و علنية، و مواعيد خاصة بها، منددا بعدم صرف تعويضات الحراسة الخاصة بالعاملات و العاملين بالمركز الاستشفائي الجامعي لسنة 2018، و يطالب بضرورة الوقوف عن أسباب العجز المالي الكبير الذي يتخبط فيه المركز الاستشفائي الجامعي بمراكش و عدم وفائه بإلتزاماته المالية.

وتساءل المكتب عمن يسير المركز، مشيرا إلى ضعف الإدارة و فقدانها القرار و تهربها من المسؤولية، كما اشار البلاغ إلى تجاهل الإدارة لتوصيات و تقارير لجان الافتحاص و الاستمرار في التسيير العشوائي، مؤكدا على ما اسماه فوضى كارثية على جميع المستويات، يذهب ضحيتها المرضى و العاملون و العاملات ، إهمال تو تهميش الكفاءات مما أدى إلى انهيار المنظومة الصحية بالمركز الاستشفائي الجامعي، مشيرا إلى تواجد بناية معلقة بمستشفى ابن طفيل من أربعة طوابق و سبع قاعات جراحية و مصلحة للإنعاش، ومرضى في لوائح الانتظار، ليخلص البيان إلى الدعوة إلى وقفة احتجاجية يوم الخميس 24 أكتوبر الجاري أمام مكتب المدير العام للمركز الاستشفائي الجامعي ابتداء من الحادية عشرة صباحا لمدة ساعة و نصف .

 

 

                                                                               

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *