الرئيسية » حوادث » الفقر و المعاناة تدفعاو بقاصر إلى الانتحار بالحوز

الفقر و المعاناة تدفعاو بقاصر إلى الانتحار بالحوز

أفادت مصادر ” مراكش اليوم” أن الهالك التي فارقت الحياة إثر ابتلاعها كمية من الحامض النتريني ” الماء القاطع ” بسبب الأوضاع المزرية التي تعاني منها رفقة أسرتها الفقيرة.

ونفت المصادر ذاتها، ما تم الترويج له من كون الهالك التي تنحدر من الجماعة الترابية  أغبار  بالحوز، تعاني أزمة عاطفية جراء فشل علاقة تربطها بشخص معين، وهو ما دفع بها اٍلى الانتحار.

وأكدت المصادر المذكورة، أن الهالكة مشهود لها ضحية بالأخلاق و الالتزام، فضلا تعاملها مع جميع الزمليلات و الزملاء باحترام كبير، ولم يسبق لها أن دخلت في خلافات أو نقاشات جانبية مع أي شخص، كما أنها لم تدخل في أي علاقة عاطفية، وهو ما يفسره بقائها طول الوقت لوحدها.

كما نفت المصادر نفسها، عدم معاناتها من اضطرابات نفسية، ولم يسبق لها أن تلقت أي علاج طبي بهذا الشأن.

وأشارت المصادر أن الضحية البالغة من العمر قيد حياتها 16 سنة، كانت ضحية الفقر والهشاشة، ومشاكل اجتماعية أثرت بشكل سلبي على حياتها لاسيما أن الفتاة القاصر، كانت بعيدة عن أسرتها التي تقطن في منطقة أغبار، هذه الأخيرة تعاني بشكل كبير من الفقر والهشاشة، تضطر َمعه العديد من الأسر إلى الدفع بفتياتهن القاصرات للاشتغال في البيوت كخادمات، الأمر الذي استنكرته فعاليات اعلامية و حقوقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *