الرئيسية » حوادث » بعد إخضاعها للتشريح دفن ضحية قنينة الغاز

بعد إخضاعها للتشريح دفن ضحية قنينة الغاز

أفاد مصدر مطلع، أن الهالك  الذي لفظ  أنفاسه الأخيرة، بمستشفى محمد السادس الجامعي بمدينة مراكش، إثر إصابته بحروق بليغة، حيث رقد لمدة تفوق 15 يوما بقسم الإنعاش، قبل أن يفارق الحياة، تم نقله إلى مستودع الأموات من أجل إخضاعه للتشريح الطبي، للوقوف على الأسباب الحقيقية للوفاة .

و اوضح المصدر ذاته، أن طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، وبعد إخضاعها للتشريح الطبي والإستماع إلى أفراد أسرته من طرف مصالح الأمن بمدينة مراكش، تم نقل الجثة إلى إحدى مقابر جماعة ادويران،بإقليم شيشاوة ، ليتم دفنه مساء  الأربعاء 9 أكتوبر .

واضاف المصدر نفسه، أن الضحية أصيب بحروق من الدرجة الثانية، غثر انفجار قنينة الغاز من الحجم الصغير بمنزله، بدوار ” زنادة ” جماعة ادويران، حيث تم نقله إلى المركز الصحي بامنتانوت، وبعدها تم توجيهه إلى مشفى مراكش لتلقي العلاج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *