الرئيسية » حوادث » الشيشا : مابين الصحافة و العمل الجمعوي من ابتزاز وحتيال

الشيشا : مابين الصحافة و العمل الجمعوي من ابتزاز وحتيال

أفاد بعض أرباب المقاهي بحي الازدهار، أن أحد الشخاص على متن دراجة نارية، مافتئ يتقدم بصفته صحافيا ، و يتهددهم بنشر مقالات عن الشيشا، إذا لم يخصصوا له مبلغا ماليا كل اسبوع .

و أوضح أصحاب المقاهي أن المعني بالأمر المسمى ” عبد الرزاق ت ” يؤكد على ضرورة تسليمه المبلغ المالي، الأمر الذي تم توثيقه في تسجيل صوتي .

و في الوقت الذي علم المصور الصحافي الذي لم يسلم من ابتزازه صالونات الحلاقة، المقاهي مدعيا أنه يتوفر على شكايات المواطنين ، الذين تضايقوا بتواجد تلك المحلات، و أنه سيتصل بوالي جهة مراكش للتبيلغ عما يحدث بمنطقة السعادة والازدهار .

و أكد المتضررون أن المصور الصحافي الذي ذاع صيته بمنطقة الازدهار يدعي قدرته على كتابة الشكايات بالعديد من الموقع الا لكترونية مهددا الضحايا لتقديم إتاوات يؤكد أنها تصل لمديري بعض المواقع المحلية بمراكش .

و في الوقت الذي علم بالتسجيل الذي يورطه في الابتزاز، نوع قبعة الصحافة و تحول إلى رئيس جمعية باسم ” ” الجمعية الوطنية للحماية المدنية ” على اساس تقديم شكاية إلى والي جهة مراكش، يطالبه بالحد من انتشار مقاهي الشيشا، وهو يتحدث باسم ساكنة حي الازدهار .

و أكد المتضررون أن محاربة الشيشا تبقى من اختصاص السلطات المحلية، في غياب قانون ينظم المهنة أو يجرمها كما هو الحال بالنسبة للخمور، مشيرين إلى أن تلك المقاهي توفر فرص الشغل للعديد من الشبان، في الوقت الذي لم يشتكي السكان المجاورين لها، انبرى المصور الصحفي/ و الفاعل الجمعوي إلى محاربتها ليس بهدف الدفاع عن مصالح السكان و لكن بحثا عن ” الجعبة “.

و علمت ” مراكش اليوم ” أن المقاهي المتضررة من سلوك المعني بالأمر بصدد وضع شكاية مرفقة بالتسجيل الصوتي للمعني بالأمر وهو يساوم أحد المسؤولين بمقهى بالمنطقة المذكورة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *