الرئيسية » حوادث » حملة تمشيطية للدرك الملكي تحول دون سرقة فيلا بأولاد حسون

حملة تمشيطية للدرك الملكي تحول دون سرقة فيلا بأولاد حسون

اعتقلت عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي تسلطانت، ضواحي مراكش، مساء السبت 17 ائت الجاري ، عناصر عصابة ضمنهم سيدة متلبسين بسرقة أثاث إقامة.

وأفاد مصدر مطلع، أن اعتقال المتهمين تم خلال حملة تمشيطية لرجال الدرك الملكي، حيث لاذ المتهمون بالفرار بعد اقتراب سيارة الدرك ، التي تعقبتهم قبل أن تتم محاصرتهم و اعتقالهم .

واقتيد المتهمون إلى مركز الدرك الملكي رفقة سائق الشاحنة الذي بقي مكانه لحظة فرار الاظناء، لوضعهم رهن تطابير الحراسة النظرية، طبقا لتعليمات النيابة العامة المختصة، لاستكمال البحث و التحقيق، اعترف خلاله المتهمون ،  أن عملية السرقة تمت بإيعاز من حارس الفيلا الذي مكنهم يوم ثاني عيد الأضحى من نقل بعض الامتعة، و اتفق معهم على استكمال العملية يوم السبت .

في حين نفى سائق الشاحنة علمه بعملية السرقة، مشيرا إلى أنه  تلقى اتصالا هاتفيا من سيدة ، ادعت أنها غادرت الفيلا وترغب نقل امتعتها إلى منزل عائلتها بدوار السابعة بمنطقة اولاد حسون ضواحي مراكش.

و أكد السائق قيامه بنقل جزء من الأثاث يوم ثاني عيد الأضحى،  على أساس نقل الباقي يوم السبت، مستغربا لفرار الشبان ضمنهم حارس الفيلا والسيدة لحظة اقتراب عناصر الدرك الملكي.

وخلصت تحقيقات الضابطة القضائية، إلى أن عملية السرقة تم التخطيط  لها من طرف حارس الفيلا البالغ من العمر 28 رفقة شريكته وهي من ذوي السوابق العدلية في السرقة الموصوفة، حيث كان بعد انتهاء ترحيل الأمتعة، سيخبر مالك الفيلا القاطن بمدينة الدار البيضاء، بتعرضها للسرقة إثر غيابه لقضاء عطلة عيد الأضحى مع أسرته .

في انتظار عرض المتهمين يوم الثلاثاء على أنظار الوكيل العام بجنايات مراكش، في أفق محاكمتهم من أحل تكوين عصابة إجرامية متخصصة في السرقة الموصوفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *