الرئيسية » تربية و التعليم » احتجاج رابطة جمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميد بمراكش

احتجاج رابطة جمعيات أمهات و آباء وأولياء التلاميد بمراكش

أفاد بلاغ لرابطة جمعيات أمهات و آباء و أولياء التلاميذ بمراكش أغنه ” دون خجل، وبتصرف غير مسؤول،وغير مفهوم، أصرت المديرية الإقليمية للتعليم بمراكش عن عدم دعوتنا كرابطة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ لحفل التميز الاقليمي المقام على شرف أبنائنا وبناتنا يوم 16  يوليوز 2019،وأكدت هذا الاقصاء أكاديمية التربية والتكوين لجهة مراكش آسفي في حفل مماثل يوم 19 يوليوز 2019، في زمن لم تهدأ فيه بعد فضيحة الاختلالات والأخطاء التي عرفتها الامتحانات الاشهادية، والتي نتج عنها استياء كبير من طرف أمهات وآباء وأولياء التلاميذ، حيث سارعت المديرية والأكاديمية ل ” تغطية الشمس بالغربال” فأعلنتا عن حفليهما التمييزي ، وعمدتا في ذلك على إقصاء الشريك الأول والأساسي ذو التمثيلية بالأكاديمية.

  وإذ نؤكد كمكتب إقليمي لرابطة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بمراكش أن حفل التميز في الأصل لنا لا لغيرنا بحكم المحتفى بهم هم أبناؤنا وبناتنا،وتتويجهم على تفوقهم هو تتويج لنا كجمعيات وأمهات وآباء وأولياء التلاميذ،وعربون اعتراف وتقدير للمجهودات التي بذلناها بتفان طيلة الموسم الدراسي. والإقصاء المتخذ في حق مكتبنا الذي اختار في تدبيره الاستقلالية والاصطفاف إلى جانب جمعيات الآباء الجادة والأسر والتلاميذ للدفاع عن حقوقهم التربوية والتعليمية التعلمية، لن يزيدنا إلا إصرارا للمضي قدما نحو الاستمرار في نضالنا للمساهمة في تحسين وتجويد مستوى تربية وتعليم أبنائنا وبناتنا، وللأسف هناك من يريدنا أن نطبل ونقول “العام زين” والحال نحن في الرابطة لسنا ديكورا للتأثيت نزين به منصات لقاءات صورية،أو مجرد أشباح تحرك كالدمى، بل نحن تنظيم مستقل يحترم نفسه، يحمل برنامج حقيقيا وواقعيا أغلب فقراته نفذت رغم التضييق والمحاصرة والإقصاء.

  إن المكتب الإقليمي للرابطة وهو يسجل بمرارة هذا الاقصاء والتهميش بعد تريث مسؤول وضبط نفس امتد لشهور عديدة على حساب معاناة المدرسة العمومية إقليميا، يرفض هذا التعامل اللامسؤول من المديرية الإقليمية ومن يملي عليها ذلك،من أجل إخضاعنا إلى منطق المقايضة على حساب هموم وقضايا جمعيات الآباء والأسر والتلاميذ وعليه فإن مكتبنا يعلن ما يلي:

إدانتنا الصارخة لهذا الأسلوب الغريب للمديرية والأكاديمية في التعامل مع مكتبنا الإقليمي للرابطة، ومحاولتهما البئيسة لزرع التفرقة وللإخضاعنا للتنازل عن مطالبنا الجمعوية،ولكسر دفاعنا عن حقوق الأسر والتلاميذ؛

نندد ونستنكر بشدة كل السياسات الإقصائية والتهميشية التي تنهجها المديرية والأكاديمية في حق المكتب الإقليمي للرابطة؛

نطالب كمكتب إقليمي بإشراكنا كقوة اقتراحية في جميع القرارات والمخططات والتدابير التنظيمية والأنشطة التي تهم أبناؤنا وبناتنا،تفعيلا للمذكرات الوزارية ولمقتضيات الخاصة بجمعيات الآباء الواردة بالرؤية الاستراتيجية 2015/2030 لإصلاح التعليم وخصوصا منها المادة 114/115؛

نطالب جميع الجهات الإقليمية والجهوية والوطنية بالتدخل لرفع هذا الحيف،ونطالب الوزارة الوصية بإرسال لجنة للتحقيق في الاختلالات التدبيرية التي تعرفها المديرية،إضافة إلى الاختلالات التي عرفتها عملية الامتحانات الاشهادية خاصة الأولى والثانية باكالوريا؛

نعلن استعدادنا لمواجهة كل أشكال الاقصاء والتهميش التي تنهجها الإدارة المعنية إقليميا وجهويا؛

نحمل المسؤولية كاملة للسيد المدير الإقليمي للتعليم بمراكش ومن معه فيما قد تؤول إليه الأوضاع من توتر واحتقان مستقبلا؛

نهيب بكافة جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ المنضوية تحت لواء الرابطة  للاستعداد لتفعيل مبدأ التضامن للدفاع عن مكتسبات جمعيات الآباء والأسر والتلاميذ والمدرسة العمومية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *