الرئيسية » سلايدر » الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تثير قضية محمد فكري

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تثير قضية محمد فكري

أفاد بلاغ للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش، توصلها برسالة من أسرة السيد محمد فكري، الذي تعرض لحادثة اثناء استعداده لركوب حافلة خاصة بنقل المستخدمين لمقر عملهم.

و أشارت الأسرة إلى أن الحادث وقع على الساعة الخامسة صباحا من يوم 23 ماي 2019 بحي ازلي بمراكش حيث صدمته دراجة نارية ، ونقل على إثرها لمستشفى إبن طفيل بمراكش، رقم الدخول 1078895، ومنذ يوم الحادثة و السيد محمد فكري يرقد بقسم الانعاش نظرا لإصابته الخطيرة على مستوى الرأس إلى حدود الأمس 16 يوليوز 2019 حيث تم إخبار الأسرة انه سيتم نقله إلى العناية المركزة للتفاجأ الأسرة صبيحة اليوم 17 يوليوز برميه بقسم المستعجلات واجبار الاسرة على حمله خارج المستشفى، والاكثر من ذلك مطالبة الاسرة بشراء آلة للمساعدة على التنفس ودعوتها للقيام بعمليات ترويضية للمريض.

و استغربت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة للجوء المستشفى لطرد مريض من قسم الإنعاش وإجبار الأسرة على مواصلة العلاج دون معرفتها بتقنيات ذلك ، ودون الاخذ بعين الاعتبار للحق المقدس في الحياة وبضعية المريض الصحية الحساسة خاصة أن الحادث تسبب له في نزيف داخلي في الراس و يحتاج لرعاية صحية خاصة .
وحيث أن العهد الدول الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ينص على أن لكل فرد الحق في الصحة و الرعاية الطبية وقد تم تأكيد على الحق الصحة و العلاج في المعاهدات الخاصة بحقوق الإنسان الدولية و الإقليمية ، و في عدة دساتير لدول العالم و ضمنها الدستور المغربي الذي ينص في مادته 31 على أن تعمل الدولة و المؤسسات العمومية و الجماعات الترابية على تعبئة كل الوسائل المتاحة لتسيير استفادة المواطنين و المواطنات على قدم المساواة من الحق في العلاج و الرعاية الصحية الجيدة.

وبناء عليه واستحضارا لصيانة الحق في الحياة وضمان الحق في الصحة وانسجاما مع كل الاعراف والقيم الانسانية النبيلة، طالبت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، ادارة مستشفى ابن طفيل والطاقم الطبي المعالج للسيد محمد فكري باستحضار اهداف مهنة الطب وغاياتها وذلك بالاستمرار في تقديم العلاج والمراقبة الطبية اللازمة له .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *