الرئيسية » تقافة و فنون » الدورة الثانية للمهرجان الغيواني التراثي

الدورة الثانية للمهرجان الغيواني التراثي

تستعد جهة الدار البيضاء سطات، لاستقبال فعاليات الدورة الثانية للمهرجان الغيواني التراثي ،والتي ستمتد إلى غاية 19 يوليوز الجاري بخمس مدن هي البيضاء وأزمور وبرشيد ومديونة وابن سليمان. و سيعرف حفل افتتاح المهرجان، الذي تنظمه جهة الدار البيضاء-سطات بشراكة مع جمعية مسناوة ميلود للحكامة الفنية، وتحتضنه ساحة ماريشال، بوسط المدينة، حضور النجم الشعبي عبد العزيز الستاتي.

و افاد بلاغ للجهة المنظمة بأن برنامج حفل الافتتاح ستميز بتخصيص فقرة تكريمية للفنان محمد الدرهم الذي تحمل الدورة اسمه، وتقديم عدد من الفقرات الفنية التراثية والعصرية، منها كرنفال فلكلوري متكون من مجموعات “شباب سوس” وكناوة لوبانة” و”قرع الطبول”.

وتقدم مجموعة من شباب المعهد الموسيقي ومدرسة الفنون الجميلة لوحة فنية مشتركة احتفاء بالفنان محمد الدرهم الذي يعد أحد مؤسسي مجموعة “جيل جيلالة”، باعتبارها واحدة من ركائز ظاهرة المجموعات الغنائية إلى جانب “ناس الغيوان” و”لمشاهب” و”تكدة” وغيرها من التجارب التي انبثقت في مغرب السبعينات.

واستمر الفنان محمد الدرهم مع رفاقه ضمن تجربة “جيل جيلالة” وساهم في تشكيل ريبرتوارها الغنائي الثري باشتغاله على استلهام التراث والانشغال بالقضايا الإنسانية المحلية والقومية والكونية، قبل أن يؤسس لتجربته الغنائية الفردية منذ حوالي عشرين سنة، مزاوجا فيها بين التأليف الزجلي والموسيقي والأداء.

وسيتواصل برنامج الدورة الثانية للمهرجان ، الذي تم الكشف عن تفاصيله ضمن ندوة صحافية مطلع الأسبوع الجاري، الأحد المقبل بأزمور بسهرة فنية تعرف مشاركة مجموعة “بنات الغيوان” برئاسة الفنان احميدة الباهري، إضافة إلى مجموعات “مسناوة ميلود” و”زهرة الفرح” المختصة في تراث العيطة، إضافة إلى فرقة “الزموريات” الشهيرة ب”اللعابات”.

وتحتضن مدينة برشيد جانبا من سهرات المهرجان، مساء الثلاثاء المقبل، بحفل يفتتح بوصلة تراثية عبارة عن “سمفونية” ولاد احريز، ومشاركة الفنان الشعبي مصطفى الميلس والمجموعة الأمازيغية “إسلام”.

وتستمر فقرات المهرجان مساء الخميس 18 يوليوز الجاري، بمديونة، بكرنفال فلكلوري تحييه مجموعات محلية، تمهيدا للسهرة التي تعرف مشاركة العديد من الأسماء مثل الفنان عبد الرحيم عسكوري ومجموعة “لمشاهب ميوزيك” و”بنات النغم” والمغنية الشعبية رجاء الصنهاجي.

أما حفل الاختتام الذي تحتضنه ابن سليمان، يوم الجمعة 19 يوليوز الجاري، فيعرف مشاركة النجم الشعبي عبد الله الداودي إلى جانب مجموعة “جيل جيلالة” ومجموعات تراثية محلية تشتمل على خمس فرق لعبيدات الرمى تحت إشراف الفنان الشرقي، ومجموعة فرسان ابن سليمان.

وجدير بالإشارة إلى أن الدورة الأولى للمهرجان الغيواني التراثي كرمت الفنان عمر السيد عراب مجموعة ناس الغيوان، ونظمت، السنة الماضية، بأربع مدن تابعة لجهة البيضاء- سطات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *