الرئيسية » سلايدر » الدعوة إلى بلورة سياسات عمومية وطنية للاستفادة من كفاءة الشباب المغاربي بمراكش

الدعوة إلى بلورة سياسات عمومية وطنية للاستفادة من كفاءة الشباب المغاربي بمراكش

دعا المشاركون في الجامعة الصيفية المغاربية الثالثة، التي نظمت يومي 12 و 13 يوليوز الجاري بمراكش، إلى بلورة سياسات عمومية وطنية تمكن من الاستفادة من كفاءات وقدرات الشباب المغاربي وتعزيز اندماجه في الحياة السوسيو-مهنية.

وأكدت التوصيات الصادرة عن هذه الجامعة الصيفية، التي أشرفت عليها منظمة العمل المغاربي بشراكة مع مؤسسة “هانس زايدل” الألمانية تحت شعار “الشباب المغاربي والمجتمع المدني”، على ضرورة التفاعل الإيجابي مع مبادرات الشباب.

كما أوصى المشاركون، من باحثين وخبراء وناشطين مدنيين من المغرب وتونس والجزائر وليبيا وموريتانيا، بتنزيل المقتضيات الدستورية على أفضل وجه، وتفعيل المكتسبات التي تحققت منذ سنة 2011 والاستفادة من آليات الديمقراطية التشاركية.

وأوضحوا الدور المحوري للشباب المغاربي في تحقيق التنمية وتكريس الديمقراطية، مبرزين أهمية المجتمع المدني كإطار لتطوير قدرات الشباب.

وبعدما أكدوا أن الشباب المغاربي يواجه العديد من الصعوبات والإكراهات المختلفة التي يمكن أن تدفع بعضه نحو الانعزال أو الهجرة أو الارتماء في أحضان التطرف والعنف، دعا المشاركون إلى إرساء تواصل شبابي يدعم تعزيز الروابط والعلاقات المغاربية وتشبيك العلاقات بين فعاليات المجتمع المدني المغاربية.

وناقش المشاركون، على مدى يومين، عددا من القضايا والاشكالات التي تهم المجتمع المدني والشباب في الدول المغاربية الخمس، لاسيما الإطار الدستوري والتشريعي المتعلق بالشباب والمجتمع المدني، وقضية الشباب ومستقبل التحول الديمقراطي في البلدان المغاربية، والشباب والإعلام، والمداخل الكفيلة بتطوير أداء المجتمع المدني، وكذا السياسات العمومية الموجهة للشباب المغاربي.

وتهدف منظمة العمل المغاربي، التي تأسست في يونيو 2011 بمدينة مراكش، على الخصوص، إلى تعزيز التواصل بين النخب المغاربية المؤمنة بخيار الاندماج والتكتل في مختلف المجالات، وحشد الجهود لدعم هذا البناء.

يذكر أن المعهد العربي للديمقراطية (تونس) قد منح جائزة محمد مزالي للعمل الديمقراطي والتكامل المغاربي لسنة 2019 لمنظمة العمل المغاربي تقديرا لجهودها في مجال التحسيس بأهمية بناء المغرب العربي كخيار استراتيجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *