الرئيسية » تربية و التعليم » شراكة بين جامعة القاضي عياض و جماعة مراكش

شراكة بين جامعة القاضي عياض و جماعة مراكش

يحتضن القصر البلدي بشارع محمد الخامس صباح الأربعاء 27 فبراير الجاري، حفل انطلاق تنفيذ مضامين اتفاقية شراكة و تعاون بين جامعة القاضي عياض و المجلس الجماعي لمدينة مراكش ، وهي الاتفاقية التي تأتي تنفيذا لمضامين برنامج عمل الجماعة 2017-2022، الذي يُعدّ لوحة القيادة بالنسبة لتدخلات الجماعة بنفوذها الترابي، خاصة ما يرتبط منها بالانفتاح على مختلف المتدخلين بتراب الجماعة، ومن أبرزهم جامعة القاضي عياض التي تعتبر مؤسسة عمومية تهتم بالبحث العلمي والأكاديمي، ورغبة من جامعة القاضي عيّاض في الانخراط الفعّال في ترسيخ ثقافة الشراكة والتعاون مع جماعة مراكش، بإعطائها دفعة جديدة تكون متميزة عن الفترات السابقة.

وتجدر الإشارة إلى أن اتفاقية الشراكة والتعاون بين جماعة مراكش وجامعة القاضي عياض قد تمّت المصادقة على بإجمَاع السادة الأعضاء الحاضرين خلال الدورة العادية لمجلس جماعة مراكش برسم شهر ماي 2018، وتمّ التأشير عليها من طرف السيد والي جهة مراكش آسفي بتاريخ 31 يوليوز 2018.

في هذا الإطار جاءت هذه الاتفاقية قصدَ الاستفادة من الإمكانيات والخبرات المتوفرة لدى الطرفين، في أفق توظيفها لخدمة التنمية الترابية بمدينة مراكش، عبر إحداث دينامية جديدة في مجالات تدخل ضمنَ اختصاصات كلّ طرف وتساهم في تقوية وَتمثيل أسُس العلاقة بين المؤسستين المذكورتين، وتكرّس كذلك دورهما الريادي في مجال المساهمة الفعّالة في  التنمية.

وتتلخص مجالات الشراكة والتعاون في المجالات التالية، البحث العلمي والتكوين والتكوين المستمر ، تثمين التراث المادي واللامادي بالمدينة، التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، وغيرها من المجالات والمواضيع ذات الراهنية المهمّة بالنسبة للمدينة.

تضمنت الاتفاقية العديد من آليات التنفيذ والتتبع، ومن أبرزها اللجنة المشتركة التي تتألف من ممثلين عن جماعة مراكش وممثلين عن جامعة القاضي عياض، وتحدوا الطرفين رغبة كبيرة في العمل إلى جنبا إلى جنب لتحقيق أهداف هذه الاتفاقية ومضامينها، وجعلها نموذجا يُحتذى به في مجال الشرَاكة والتعَاون على المستوى الجهوي والوطني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *