الرئيسية » اقتصاد » الجمعية الجهوية لدور الضيافة بفاس تدق ناقوس الخطر

الجمعية الجهوية لدور الضيافة بفاس تدق ناقوس الخطر

قال عبد القادر بنكيران رئيس الجمعية الجهوية لدور الضيافة بجهة فاس ان هذه المؤسسات السياحية التقليدية، مهددة بالافلاس،وهي الان في عطالة تامة،مما اضطر اصحابها الى الاغلاق،بسبب الركود السياحي، والتجاري .
واضاف بنكيران، ان فاس تضم بني سياحية  هامة ، ومؤهلات طبيعية وثقافية وايكولوجية، مما جعلها  توصف ب” المتحف المفتوح “غير ان قرار الاغلاق المفاجئ الاخير، هددها بالسكتة القلبية ،علما ان قطاع دور الضيافة قاوم وصمد امام أزمة كوفيد،لازيد من 21شهرا ، غير ان القرار الاخير للحكومة والمفاجئ،صدم المهنيين والمستغلين بالقطاع، بسبب سرعة اتخاذه،وعدم اشراك المهنيين الحقيقيين في هذا الشأن،ولاسيما الكنفدرالية السياحية للسياحة، والجمعية الوطنية للصناعة الفندقية.
واكد بنكيران أن قطاع دور الضيافة بفاس والجهة يقاوم ويناضل بمفرده،في غياب المجلس الجهوي للسياحة،الذي اعتبره غائبا ولايقوم باي دور،وطالب بإعادة تجديده ،باشراك المهنيين الحقيقيين لقطاع السياحة.
ولم يفت بنكيران الإشارة إلى ضرورة انصات الوزارة الوصية للمهنيين،واشراكهم في اتخاذ القرارات المصيرية،والجلوس الى طاولة الحوار،في افق وضع مقاربة تشاركية مندمجة،بحضور الجميع حفاضا على استمرارية الأنشطة السياحية، وضمان العمل والعريس الكريم لالاف الأسر التي تعيش وتقنيات من السياحة الوطنية ،بكل روافدها وانواعها ،لان السياحة اضحت منذمدة قاطرة للتنمية الاقتصادية والاجتماعيةببلادنا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *