الرئيسية » دين ودنيا » مولاي علي السباعي البقير في ذمة الله

مولاي علي السباعي البقير في ذمة الله

” يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي و ادخلي جنتي ”

” وبشر الصابرين الذين اذا اصابتهم مصيبة قالوا انا لله وانا اليه راجعون”.

لبى نداء ربه المشمول بعفوه تعالى الحاج مولاي علي السباعي البقير ، زوال الاثنين فاتح جمادى الاولى عام 1443 الموافق ل 6 دجنبر 2021.

امام هذا المصاب الجلل يتقدم موقع” مراكش اليوم ” باحر التعازي إلى ابناء المرحوم و لماته وفي مقدمتهم مولاي عبد الله، مولاي الحسن، محمد مولاي ابراهيم، وبناته للا العزيزة، للاخديجة و لامربم وكافة اسرة السباعي، راجيا من العاي القدير ان يمطر عليه شآبيب الرحمة و المغفرة ، و ان يلهم اسرته الصغيرة و الكبيرة الصبر و السلوان.

وانا لله وانا اليه راجعون.

تعزية في الحال.. وتوثيق في المآل:
في وفاة الشريف/ مولاي اعل البقاري السباعي.
الحمد لله الذي تفرد بالبقاء، من إليه المرجع يوم اللقاء، والحمد لله القائل:
{تَبَارَكَ الَّذِي بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (1) الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ } (2) سـورة الملـك.
من خلق الموت والحياة لابتلاء العباد، بعد أن بين لهم سبيل الرشاد، ليختبر بذلك المحسنين، حتى ينالوا جزاءهم يوم الدين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، الرسول الصادق الأمين،
هي الحياة لها بدايتها ولها نهايتها:

الدَّهْـــرُ لاَ وَالِـدًا أَبْقَى وَلاَ وَلَـدَا … هَذَا السَّبِيلُ إِلَى أَنْ لاَ تَرَى أَحَدَا
لِلْمَوْتِ فِينَا سِهَامٌ غَيْرُ مُخْطِئَةٍ … مَنْ فَاتَهُ الْيَوْمَ سَهْمٌ لَمْ يَفُتْهُ غَدَا
وبعد:
أصالة عن نفسي ونيابة عن أهلي: آل عبد الودود، وأهل سيدي عبدالل ولد الحاج أحمد وأولاد الحاج على العموم، وعشيرتي أبناء أبي السباع، اتقدم باحر التعازي والمواسات إلى السادة الأشراف السباعيين أبناء عمومتي الأعزاء الكرام أولاد البقار بصفة عامة، و أولاد سيدي اعل و أولاد أحمد بن حماد أخوال مولاي اعل بصفة خاصة، في وفاة المرحوم برحمة الله، الشريف مولاي اعل ولد اعل من أولاد سيدي اعل البقاري السباعي، الذي وافاه الأجل المحتوم يوم الإثنين ب تاريخ:
06 / 12 / 2021م الموافق: 1 جمادى الأولى 1443هـ، بالمغرب

كان رحمه الله عابدا أمينا صادقا كثير التضرع إلى الله، سخى اليد، طيب المحتد، نافذ الفراسة ، دقيق الفهم راجح العقل
وكان معروف ببيع الزرابي العاليات صنع من إنتاج السباعيات على العموم بمدينة مراكش المغرب.

اللهم ثبته عند سؤال الملكين وأغفر له وأرحمه وعافه وأعف عنه، وأكرم نزله، ووسع مدخله، وأغسله بالماء والثلج والبرد، ونقه من الخطايا كما تنقى الثوب الأبيض من الدنس، وأبدله داراً خيراً من داره، وأهلاً خيراً من أهله، وأسكنه أعلى الجنان.
اللهم طيب ثراه وأكرم مثواه واجعل الجنة مستقره ومأواه. اللهم نور مرقده وعطر مشهده وطيب مضجعه، وأجعل قبره روضة من رياض الجنة، وأحشره {مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا}آآآميــــــــن.
لله ما أعطى وله ما أخذ وكل شيء عنده بقدر.
اللهم الهم جميع ذويه الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون..
ربنا يرحمه بدعاء كل من قام له بالدعاء..
تنبيه لدعاء له: فأم المرحوم/ مولاي اعل البقاري السباعي هي السيدة الفاضلة: بنت لخليفه البقارية السباعية
رحم الله السلف وبارك في الخلف
نواكشوط بتاريخ الإثنين:
06 / 12 / 2021م الموافق: 1 جمادى الأولى 1443هـ،
أخوكم في الله وفي النسب / أحمد سالم بن محمد الأمين بن عبد الودود ابن الحاج أحمد بن الحاج امحمد بن الحاج بن ادميس السباعي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *