الرئيسية » دولي » حزب فوكس اليميني يسن الحرب على المغرب

حزب فوكس اليميني يسن الحرب على المغرب

انتقد حزب فوكس في مليلية المحتلة، الشروط التي يفرضها المغرب للعودة إلى فتح الحدود مستقبلا، واصفا الحكومة الإسبانية بالخانعة، والخاضعة.

وقال خوسي ميغيل تاسيندي كبير الحزب اليميني المتطرف بمليلية المحتلة، إن المغرب، كما الحال دائما، هو الذي يقرر كل شيء، الوقت، والشروط، وإسبانيا ما عليها سوى القبول بالخضوع للشروط المفروضة علينا.

وأشار المسؤول عن هذا التنظيم، المعروف بعدائه للمغرب أن مليلية، التي عانت الإغلاق الكامل، لما يزيد عن سنة، بدأت تستعيد نبضها، وعافيتها التجارية، والاقتصادية، بآفاق مستقبلية، من بينها استعدادها لإنشاء خط بحري تجاري مع الجزائر، يربط ميناء مليلية بميناء الغزوات.

واعتبر أن المناطق المتاخمة لمعابر مليلية المحتلة، عانت خلال السنوات الماضية من اكتظاظ السيارات، والعربات، و”أطنان القمامة متسائلا: “ما الذي ستجلبه لنا الحدود المفتوحة مع المغرب ؟ ”.

يذكر أن المغرب قرر، في مارس من عام 2020، إغلاق جميع المعابر المؤدية من وإلى مليلية المحتلة، في إطار التدابير، التي سنتها السلطات، للحد والوقاية من انتشار فيروس كورونا، وهو القرار، الذي أثار سعار مجموعة من التيارات المعادية للمغرب بإسبانيا، كان أبرزها؛ حزب فوكس، الذي لم يفوت أية مناسبة لمهاجمة المغرب، ومصالحه، خصوصا خلال فترة الأزمة السياسية غير المسبوقة بين المغرب، وإسبانيا، السنة الجارية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *