الرئيسية » تقافة و فنون » الأستاذ الفنان صباح فخري في ذمة الله

الأستاذ الفنان صباح فخري في ذمة الله

انتقل الى رحمة الله الفنان السوري صباح فخري يوم الثلاثاء 2 نونبر الجاري، بعج صراع مع المرض عن عمر ناهز 88 عاماً.

ولد ايقونة الفن العربي الأصيل، بمدينة حلب 1933 حاصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة عام 2007 تقديراً لإنجازاته الكبيرة والمتميزة في خدمة الفن.

كما شغل صاحب الصوت الجميل  العديد من المناصب، حيث انتخب نقيباً للفنانين ونائباً لرئيس اتحاد الفنانين العرب ومديراً لمهرجان الأغنية السورية وضرب الرقم القياسي في الغناء عندما غنى في مدينة كاركاس بفنزويلا مدة 10 ساعات دون انقطاع سنة 1968.

كما أحيا الفنان العديد من الحفلات في الدول العربية والمدن الأجنبية، وحصد الكثير من الألقاب والجوائز والأوسمة حتى أنشأت مصر جمعية فنية باسمه.

ورغم إعلانه أنه سيعتزل الغناء إذا ضاع صوته منه عام 2010 لاحقه التكريم تقديراً لعطائه المتميز.

وكان الفنان صباح فخري بدأ الغناء في الإذاعة السورية عام 1948، حيث اشتهر بصوته الرخيم وغنائه اللون الطربي الأصيل.

وعلى رغم نجاحه الفني، إلا أنه قرر مواصلة دراسته، فدرس المرحلة الثانوية في المعهد العربي الإسلامي في حلب، وتخرّج منه في عام 1952، حاصلاً على شهادة تأهيل للتّدريس، وقد عمل فعلاً مدرّساً في عام 1953.

وشغل الفنان الراحل خلال مسيرة حياته العديد من المناصب، وهي نقيب الفنانين في سوريا ونائب رئيس اتحاد الفنانين العرب.كما انتخب عضواً في مجلس الشعب السوري في دورته التشريعية السابعة لعام 1998 وعضواً في اللجنة العليا لمهرجان المحبة في اللاذقية وعضواً في اللجنة العليا لمهرجان الأغنية السورية ومديراً عاماً للمهرجان الأول والثامن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *