الرئيسية » الرأي » عن أي تغيير تتحدثون ؟؟ الطالبي العلمي و مسلسل الفضائح

عن أي تغيير تتحدثون ؟؟ الطالبي العلمي و مسلسل الفضائح

اطلق حزب التجمع الوطني للأحرار شعار ” تستاهل أحسن ” على حملته الانتخابية التي استعملت فيها جميع الرسائل العصرية في الدعاية الأمر الذي بوء حزب الحمامة الرتبة الأولى وطنيا، ليعين ملك البلاد عزيز اخنوش رئيسا للحكومة، التي حظيت باستقبال ملكي يوم الخميس الماضي، و التي تضم العديد من الوجوه الشابة ضمنها سبع نساء، اجمع الكل على أن التشكيلة  من خيرة الأطر الوطنية على المستوى العلمي و الأكاديمي.

قبل أن ينتقل نواب الأمة إلى انتخاب مكتب البرلمان و المستشارين يوم السبت الماضي.

الأمر الذي أعطى فوز رشيد الطالبي العلمي عن حزب التجمع الوطني للأحرار، الذي وعد المغاربة ب ” تستاهل احسن ” لكن هذا الحزب الذي كان بالأمس القريب ينعت ب ” الإداري ” ابي الا ان يخلف وعده ويقدم للمغاربة، اسما اقترن بالعديد من الفضائح، لكنه بقى في مناي عن المساءلة القانونية التي طالت وزراء سابقين منهم خالد عليوة، في الوقت الذي ظل السي رشيد يحظى كل مرة بمنصب أرقى  من سابقه !!

ويذكر أن الطالبي العلمي تقلد ثلاث حقائب وزارية، كما سبق أن تراس مجلس النواب، الذي عاد إليه أخيرا، و هو يجر وراءه سلاسل من الفضائح، لم تزده الا تمكينا و ارتقاء في المناصب. وتجدر الإشارة إلى أن حلفاءه  اليوم، اللذين شكلا معارضة بالأمس القريب (  الاستقلال و البام ) سبق لهما سنة 2020، أن طالبا بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق في ما وصفوه بـ”فضائح” الطالبي العلمي وزير الشباب و الرياضة انذاك، والقيادي بحزب مشارك في الائتلاف الحكومي.

من فضائح رئيس مجلس النواب الحالي المعمل “السري” لصناعة الألبسة الجلدية بتطوان الذي تفجرت قضيته قبل أزيد من عشر سنوات في عهد عباس الفاسي.

فأين وصل التحقيق في هذا الملف ؟ وهل سدد المليار سنتيم من الضرائب التي في ذمته ؟ في الوقت الذي ظل بصفته نائبا برلمانيا يترافع عن القطاع الغير الهيكل !!

دون الحديث عن العديد من الاختلاسات حين توليه حقيبة الشباب والرياضة :

فضيحة اختفاء 60 مليار من الدعم المخصص للجامعات الرياضية بين سنتي 2017 و2019 في عهد الوزير فجرها تقرير لوزير المالية بنشعبون.

فضيحة الموقع الالكتروني الذي كلف الوزارة ربع مليار، 250 مليون سنتيم، حسب تقرير للمفتشية العامة للمالية، موقع مبهدل كان بامكان أي طالب اعلاميات أن يبرمج احسن منه بصفر درهم، بالإضافة إلى فضيحة 30 مليون سنتيم التي منحها لمكتب للإستشارة القانونية فالرباط مقابل عقد عمل لم ينجز ابدا.

فضيحة تضارب المصالح في صفقة الألعاب الإفريقية التي نظمها المغرب، حيث يمتلك الطالبي العلمي في الشركة التى فازت بصفقة تنظيم الدورة قيمتها 400 مليون سنتيم حصة مهمة من الأسهم.

فضيحة لوائح نتائج امتحانات توظيف أطر المعهد الملكي، ايام قبل إعفائه من الوزارة، ما شاب العملية من انتهازية ومحسوبية و أباك صاحبي، أرغم الوزير الجديد على إعادة تصحيح أوراق الامتحانات.

كيف  ستقتنع حكومة اخنوش المغاربة بأن الدولة تحارب الفساد والمفسدين، بينما سرَّاق المال العام يسرحون ويمرحون داخل البلاد وخارجها و لا يحاسبون، وتسقط قضاياهم في طي النسيان رغم الأدلة الدامغة على تورطهم في استباحة مقدرات البلاد والعباد ؟

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *