الرئيسية » حوادث » ترحيل الروس من المغرب وعودة المغاربة من روسيا

ترحيل الروس من المغرب وعودة المغاربة من روسيا

تسارع روسيا لإجلاء مواطنيها من البلد، قبل نهاية شهر أكتوبر الجاري، منهية، كذلك، أزمة الطلاب المغاربة في الجامعات الروسية، الذين ألغيت رحلاتهم.

و أعلنت السفارة الروسية في المغرب أن شركتي “إيروفلوت” و”S7″، ستنظمان رحلات مباشرة لإجلاء المواطنين الروس من المغرب، وكذلك لنقل الطلاب المغاربة، الذين يدرسون في الجامعات الروسية، حيث ستنظم رحلات إجلاء من الدارالبيضاء، أيام 9 و 16 أكتوبر، وشركة S7 في 10 و17 و24 و 31 أكتوبر.

وراسل مجموعة من الطلبة المغاربة، يدرسون في جامعات روسيا، وزارتي الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، والتربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، مطالبين بالتدخل العاجل لإعادة النظر في قرار إلغاء الرحلات الاستثنائية بين المغرب، وروسيا .

ووصف هؤلاء الطلبة المغاربة قرار السلطات بتعليق الحركة الجوية المباشرة بين روسيا، والمغرب، بشكل مؤقت، بـ”المفاجئ وغير المبرر”، خصوصا أنه “يتزامن مع الدخول الجامعي”.

ودعا الطلبة المغاربة، الذين يدرسون في جامعات روسيا، وزارتي الخارجية والتعليم العالي، إلى “إيجاد حل سريع لوضعيتهم”، مشددين على أنهم لا يريدون ” إعادة سيناريو العام الماضي حين وجدوا أنفسهم مجبرين على التعلم عن بعد”.

ولفت الطلبة الانتباه إلى أن “تقنية التعلم عن بعد لا ترقى نهائيا إلى معايير التعلم المتعود عليها خاصة بالنسبة للشعب، التي تتطلب حضورا، وتداريب ميدانية”.

وطالب المصدر نفسه الجهات المعنية بـ”إعادة النظر في القرار المتخذ”.

وأعلنت روسيا، الثلاثاء، عن توقف الرحلات، الرابطة بينها، والمغرب، إلى أجل غير مسمى.

وقالت السفارة الروسية في الرباط، خلال الأسبوع الجاري، إن السلطات المغربية قررت تعليق الرحلات مع روسيا، مؤكدة أن الأمر يتعلق بالرحلات المباشرة، فيما لا تدخل الرحلات غير المباشرة في نطاق هذا القرار، بينما لم تكشف أسباب توقف هذا الخط الجوي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *