الرئيسية » تربية و التعليم » ماذا يحدث بثانوية الزرقطوني

ماذا يحدث بثانوية الزرقطوني

تتتساءل بعض الأطر التربوية بثانوية الزرقطوني، بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بمراكش،    عن السر وراء تخصص احد الأساتذة في تدريس الاقسام الأولى علوم تجريبية او رياضية المطالبة بالامتحانات الاشهادية مادة الاجتماعيات .

وأفاد مصدر مطلع، أن الأستاذ الذي يدرس مادة التاريخ و الجغرافية يحث التلاميذ – كما جاء في تسجيل صوتي – على الانخراط في دروس التقوية او الساعات الإضافية، محددا المبلغ في 800 درهم لكل تلميذ.

وتساءل المصدر ذاته، عن السبب الذي جعل الأستاذ ” ط ع ر ” لا يدرس أقسام الباكالوريا و الأقسام الأدبية ، و اقتصاره على الأقسام العلمية ، مشيرا إلى ما أسماه ” تواطئ الإدارة معه “.

هذا و تتوفر ” مراكش اليوم ” على تسجيل صوتي للأستاذ يوضح لإحدى التلميذات كيفية الاستفادة من دروسه، مشيرا إلى أن القيام بعشرة حصص خلال ثلاثة أسابيع بسعر 800 درهم، مع ضرورة التسديد مسبقا، مؤكدا أن اقل نقطة في الامتحان الجهوي يمكن أن يحصل عليها التلميذ الأضعف  هي 16 على 20 على اساس، تعويض مافات مع  طريقة الدراسة الخاصة ظروف الجائحة ” غادي نتاحرو  ” على حد تعبيره.

وأشار المصدر المذكور إلى أن الأستاذ يحظى بعناية خاصة من طرف  الإدارة، في وقت جمعية الاباء على علم بما يقوم به الأستاذ، دون أن تتدخل لدى الإدارة التي خصصت الأقسام الإشهادية للمعني بالأمر دون باقي الأساتذة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *