الرئيسية » تقافة و فنون » الطيور المغربية و الملحون – 24 –

الطيور المغربية و الملحون – 24 –

“الببغاء” ورد هذا الطائر في قصائد الملحون بعدة صيغ منها: الببغا و البابغ و باباغيو….. الببغاء طائر ذو ألوان زاهية تتراوح بين الأخضر والأحمر والأزرق والأصفر و الرمادي. يعتبر الببغاء من أذكى الطيور؛ له القدرة على تقليد بعض الأصوات وتعلم بعض الكلمات وهذا ما جعله من الطيور المحببة للإنسان. يتواجد الببغاء في المناطق الدافئة من العالم : الهند وجنوب شرق آسيا وغرب أفريقيا وأمريكا اللاتينية. هناك ما يناهز 350 نوعا من هذا الطائر. يتميز الببغاء برأسه الكبير نسبيا وعنقه القصير ولسانه الغليظ ومخالبه المعقوفة التي تساعده على التعلق باغصان الأشجار، بالإضافة إلى منقاره الصلب المتين الذي يساعده على كسر قشرة الجوز الصلبة. يسمى الببغاء في اللغة الفرنسية ب: perroquet وفي اللغة الإنجليزية ب: parrot أما الإسم العلمي للببغاء هو : pcittaciformes.
يقول السي التهامي المدغري في قصيدة الصبوحي :
“شوف الزرويال و الببغا و الحربل، الزرزور هيج جمار لظاها*** شوف الزبجير ويتروك يرثي بين الحضار.”
ويقول في قصيدة الفجر :
” و الفخت و ليمام برحوا بالعشق العليل *** والكلان ويتروك و البابغ وزرويال *** و الحداد بمايتو ينبه من هو مغفول.”
ويقول محمد بن علي ولد ارزين في قصيدة الحجام :
” دير البوح اللي باح بكتامو*** كلاليوص و البلبل فيهُمْ رهط بابغيُّو يحضي ويشوف.”
ويقول الحاج محمد بن علي المسفيوي في قصيدة العرصة الثانية:
” فيها طاوس كهمام عنُّو صاح الورشان *** حيران مع الببغا *** تقلد بعقل رزين.”
هذا هو الببغاء.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *