الرئيسية » حوادث » تنامي سرقة المنازل بامرشيش

تنامي سرقة المنازل بامرشيش

شهد حي الكتبية بأمرشيش، الواقع خلف مدرسة ابن حبوس، اخيرا سرقة ثلاثة منازل، من طرف مجهولين.

وأفاد مصدر مطاع، أن الحي الذي يتواجد له حارس ليلى، شهد عمليات السرقة المتتالية نهارا خلال الشهر الفضيل.

وأوضح المصدر ذاته، أن السرقات همت منزلين مهجورين في حين الثالثة تم تنفيذها بمنزل تقطنه إحدى الأسر، حيث تم سرقة أكياس من الدقيق عمد اللصوص إلى إخفائها داخل حاوية للازبال و الكنس، قبل أن يتخلوا عنها بعد افتصاح أمرهم كن طرف احد الجيران.

وأضاف المصدر نفسه، أن مجهولين انتحلوا صفة عامل الحديقة م تدين اللباس الخاص بالمهمة فضلا عن توفرهم على مقص لشذب الاغصان و فروع الأشجار، قبل أن يتسللوا إلى إحدى الفيلات غير مسكونة و التي تضم ثلاثة طوابق، عمدوا إلى كسر جميع أبواب الغرف بها و جهزوا جميع الأمتعة في انتظار العودة لنقلها قبل أن يكتشف احد السكان رفقة الحارس الليلي العملية ليتم ربط الاتصال لأفراد الأسرة الذين حلوا بالفيلا، ليكتسفوا أن اللصوص تمكنوا من سرقة اغطية الفراش ( الطلامط )، وهي نفس العملية التي تمت بفيلا مقابل لها من قبل حيث دخل اللصوص لها و ا هموا الجيران انهم أصحاب الفيلا حيث شرعوا في تنظيف الأرضية بالماء و الصابون، وهو ما ظهر خارج الفيلا، في الوقت الذي تكلف آخرون بتهييء الأمتعة، لكن اتضح أن الوقت لم يكن كافيا ليغادروا الفيلا تاركين الانارة مشتعلة، الأمر الذي انتبه له الحارس الليلي لي بط الاتصال بابن صاحب الفيلا عبر احد أصدقائه ، ليخبر اسرته التي حلت بعين المكان و اكتشفت عملية السرقة.

هذا و يذكر أن عناصر الشرطة بالدائرة السابعة للأمن ، رفقة عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية زارت عين المكان و فتحت تحقيقا في ظروف السرقة و ملابساتها. بهدف تحديد هوية اللصوص ، الذين اتضح انهم يستغلون ظروف رمضان و تداعيات كورونا، فضلا عن غياب بعض الأسر عن منازلها لتنفيذ عملياتهم الإجرامية ليلا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *