الرئيسية » المرأة » بيان فدرالية رابطة حقوق النساء بم اكش،

بيان فدرالية رابطة حقوق النساء بم اكش،

 افاد بيان لفدرالية رابطة حقوق النساء جهة مراكش آسفي، أنها تلقت  عبر مواقع التواصل الاجتماعي باستياء واستنكار شديدين ما تضمّنه فيديو يظهر تعرض ‘’زوجة ‘’للعنف الجسدي من طرف ‘’زوجها’’ تحت أنظار وتوسل ‘’طفلهما’’ في منطقة مزوضة.

واعتبرها البيان ذاته، جريمة أخرى تنضاف إلى سلسلة الجرائم الموجّهة ضد النساء والّتي تعرف تناميا كبيرا على مستوى الجهة.

 وعلى إثر هذه الواقعة البشعة فإن المكتب الجهوي لفدرالية رابطة حقوق النساء جهة مراكش أسفي     :

يدين وبشدّة هذه الجريمة الوحشية غير الإنسانية التي تتعرض لها النساء في الفضاء العام والخاصّ؛

يعلن تضامنه المطلق مع الضحية؛

يطالب بتوفير كل أشكال الدعم النفسي والقانوني للضحية وأطفالها؛

يطالب بأن تأخذ العدالة مجراها الطبيعي في متابعة المعتدي ولو بتنازل الضحية، على اعتبار أن النيابة العامة هي صاحبة الحق العام، ودورها هو حفظ النظام العام ومواصلة الدعوة العمومية؛

يحمل الدولة المسؤولية الكاملة في استمرار ظاهرة العنف والتطبيع والتسامح معها؛

يجدّد مطالبه :

بإقرار تشريعات جنائية تمكن من معالجة شمولية للعنف ضد النساء مبنية على مبدأ العناية الواجبة للدولة، وعلى والوقاية، والحماية، والعقاب، وجبر الضرر للضحايا وذوي الحقوق وعدم الإفلات من العقاب؛

بتنزيل مقتضيات القانون 103/03 وتفعيلهما وتجويدهما بما يتلاءم مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب؛

بإقرار قانون إطار لمناهضة العنف المبني على النوع؛

بملائمة كل التشريعات الوطنية مع دستور 2011 والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها المغرب؛

بوضع سياسات تنموية مندمجة على مستوى الجماعات الترابية تأخذ بعين الاعتبار مقاربة النوع والميزانية المستجيبة للنوع؛

بالعمل على الحدّ من الفكر الذكوري المتشبّع بالتمييز والعنف بكل أشكاله؛

وفي الختام، يوجه النداء لكل الضمائر الحيّة والهيئات الحقوقية والنسائية من أجل تكثيف الجهود والتعاون لفضح كل أشكال التمييز والعنف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *