الرئيسية » رياضة » يوم الوفاء بجمعية ” رياضة و صداقة ” بمراكش

يوم الوفاء بجمعية ” رياضة و صداقة ” بمراكش

بعد تنظيمها لحفل تكريم لصديق الرياضيين، السي عبد الجليل جوهري ، الكوكبي القح، و الذي تم احتراما للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد كوفيد – 19.

أبي الفرع المحلي لجمعية رياضة و صداقة بمراكش ، في إطار جدولته الاسبوعية الا ان يؤبن لاعب فريق الصام و الكوكب المراكشي سابقا، المشمول بعفو الله تعالى رحال لعلوي عضو الجمعية و شقيق لاعب مولودية مراكش و عضو الجمعية كذلك محمد لعلوي ، في خشوع تميز بكلمة مؤثرة للسي محمد لعلوي، فتلاوة الفاتحة ترحما علي روح الفقيد الطاهرة ورفع أكف الضراعة للعلي القدير أن يشفي عضو الجمعية الحارس الدولي الحاج أحمد بلقرشي الملقب ب ” الشاوي” ، ثم الوقوف دقيقة صمت قبل انطلاق المباراة الاسبوعية التي تعرف ندية كبيرة بين أعضاء المجموعة خصوصا بين لاعب الترابوبليك،  الكوكب و الجيش الملكي سابقا مصطفى طلاب من جهة و رئيس الفرع الحاج محمد نجيب جوهري لاعب الكوكب المراكشي،  اليوسفية الرباطية و القرض الفلاحي الرباطيين أيام الدراسة الجامعية بالعاصمة الإدارية ، بقيادة الحكم و الإطار الوطني الحاج عبد الله بوستة.

هذا و تميز لقاء اليوم بحضور اللاعب الدولي و لاعب فريق المغرب الفاسي، الحاج رضوان الگزار المراكشي المولد، رفقة الحاج عبد القادر حموشي صديق طفولة الگزار بمدينة فاس، كما تتبع اللقاء لاعب فريق مولودية مراكش ، عبد اللطيف حاجي الملقب ب ” جريندو “.

الفرع الذي يضم العديد من اللاعبين المراكشيين المتميزين منهم من لعب مع الكوكب المراكشي ك : المراكشي، طلاب، البدعي، شناف، مشوق، جوهري، قزدوفي،  سعيد، جواد، و بعضهم مع المولودية : سماط، لعلوي، اكزيط، عبد الحق، توفيق، العلوي، واخرون لعبوا للفرقتين معا كحرمة الله عبد الواحد، و الفيلالي لاعب السلام و وداد قلعة السراغنة فضلا عن عبد اللطيف ابو الورى ، عبد العالي حجي لاعب فريق الكوكب و البريد لكرة اليد، ، و لاعبين آخرين و حكام كاحمد شوقي جوهري ، و غيرهم ممن يؤثتون فضاء هذا الفرع الرياضي الذي اخذ على عاتقه خلق جو رياضي عنوانه الاعتراف و التآزر بين رياضيي المدينة ، فضلا عن زيارات لبعض القدماء الذين طالهم النسيان من فرقهم الأمر الذي  تشرف عليه اللجنة الاجتماعية بقيادة عبد الجليل جوهري و عبد الكبير العيطوني و آخرون.

sdr

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *