الرئيسية » المرأة » ندوة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش

ندوة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بمراكش

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظم نادي “Fintech Club” بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمراكش، تحت إشراف الجمعية المغربية للتكنولوجيات المالية و بشراكة مع شبكة التكنولوجيات المالية بإفريقيا، يوم 20 مارس المنصرم، على الساعة الرابعة مساء بالتوقيت المحلي للمغرب، ندوة تحت عنوان “Africa Fintech Women” ، و تبعا لقيود الوضعية الصحية العالمية تم عقد الندوة،مباشرة على كل من المنصة الاكترونية “ZOOM” و الصفحة الرسمية للمؤسسة في موقع التواصل الاجتماعي “Facebook” عن طريق تقنية التناظر المرئي.
تمحور موضوع الندوة حول الشمول المالي للمرأة الإفريقية، وقيادتها في مجال التكنولوجيات المالية، الذي يشار إليه اختصارا ب”FINTECH”.
عرفت الندوة تدخل نساء متخصصات و مهنيات في المجال ،بتسيير من الدكتورة لبزار بشرى ؛أستاذة باحثة بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمراكش.
افتتحت هذه الندوة بكلمة قيمة من طرف الدكتور عبد الرحيم حنصالي، رئيس الجمعية المغربية للتكنولوجيات المالية، والاستاذ الباحث بالمدرسة الوطنية للتجارة و التسيير بمراكش، اشاد فيها بالدور الطلائعي للمرأة الافريقية في المجال المذكور مهنئا في ذات الوقت النساء عموما بيومهن العالمي تم الحق ذلك بعرض مقتضب حول الوضعية الآنية لمظاهر تقدم قطاع التكنولوجيات المالية بالقارة الإفريقية عامة و المغرب خاصة.
بعدها قامت السيدة مريم نديان خبيرة الخدمات المالية الرقمية و المعاملات بالسينغال، عضوة مجلس إدارة المنتدى الافريقي للتكنولوجيا المالية و مؤسسة “Africa women in payment and Fintech” بأفريقيا الفرونكوفونية، بتسليط الضوء على الأشواط التي قطعت و مازالت تقطع من أجل دفع بلدها السنغال نحو تنمية اقتصادية رقمية شاملة.
و في تدخل لاحق ،أوضحت السيدة نهى شاكر، خبيرة مصرية و نائبة رئيس شبكة التكنولوجيات المالية بالقارة السمراء، أهمية رقمنة القطاع المالي و البنكي لمواكبة التنمية الاقتصادية بالدول الإفريقية مع إدماج المرأة في هذه النهضة.
و تركزت مداخلة السيدة هوتي برهان ارفاين، مديرة السياسات لدى ” wave mobile money”،عضو الجمعية الإثيوبية التكنولوجيات المالية وعضو تنفيذي في شبكة التكنولوجيات المالية بإفريقيا، على اهم العوامل التي تعيق الرقمنة المالية بافريقيا و ضرورة إشراك المرأة في إقتصاد القارة الأفريقية.
و رغم الظرفية الاستثنائية لجائحة كوفيد 19 قد حققت الندوة اهدافها المرسومة، إذ كانت فرصة لطلبة المدرسة الوطنية للتجارة و التسير بمراكش لإكتشاف قصص نجاح و تفوق العنصر النسوي في ميدان التكنولوجيات المالية .
و في ختام هذه الندوة تفضل الدكتور عبد الرحيم حنصالي بتوجيه كلمة تقييمية لمجهودات المشاركات و لكافة المشاهدين من الطلبة، الذين فاق عددهم 2000 مشارك عبر مختلف المنصات الرقمية و ضرب للجميع موعدا مع النسخة المقبلة ل Africa fintech women” 2022″ ،مع التطلع و الاستشراف نحو نتائج أكثر إيجابية في مجال التكنولوجيات المالية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *