الرئيسية » حوادث » ثمان سن ات لجندي متقاعد من أجل متهم اغتصاب قاصر بمراكش

ثمان سن ات لجندي متقاعد من أجل متهم اغتصاب قاصر بمراكش

أدانت محكمة الاستئناف بمراكش، اخيرا، جنديا متقاعد، بقمان سنوات سجنا نافذة و تعويض مدني قدرة عشرون الف درهم، بعد متابعته في حالة اعتقال من أجل ، الإعتداء الجنسي على الطفلة القاصر ( أ  ف) التي لا يتجاوز عمرها ثمان سنوات، بداية شتنبر الماضي.

وتيادل أب الضحية ( رجل تعليم ) ”  كيف يعقل ان طفلة عندها ثمان سنوات، تمشي للمحكمة و في نفس اليوم تدرج ملفات : الاغتصاب، القتل ،السرقة… في حين أنه من الصواب ان تكون هناك خلية مكونة و متخصصة، تظم أخصائيين نفسانيين و مساعدين اجتماعين ؟
م؛ يرا إلى أن الضحية أصيبت بحالة من الذغر جعلها تتبول في ملابسها، الأمر الذي استنكرته أسرتها.

هذا و طالب فرع المنارة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان مطالبة بإعادة النظر في القانون وسبل الاستماع للطفلات والاطفال، وكل الاجراءات المتعلقة بالمحاكمات التي يكون الطفلات والاطفال جزء منها.
مؤم آ على ضرورة الاستماع للطفلات والاطفال من طرف هيئة المحكمة في جلسة مغلقة وبحضور خبراء تحددهم المحكمة، من الاخصائيين في علم النفس والمرشدين الاجتماعيين.
و تفادي المواجهة بين الطفل الضحية والطرف المعتدي.
مع تكوين شرطة قضائية وقضاة مختصين في بقضايا الاطفال والطفلات ضحايا العنف الجنسي والجسدي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *