الرئيسية » سلايدر » بلاغ جبهة القوى بمراكش

بلاغ جبهة القوى بمراكش

بعد التشاور مع القيادة الإقليمية لحزب جبهة القوى الديمقراطية بمراكش اتضح أنه ليس هناك أي تنسيق أو تحالف بين قيادة جبهة القوى و حزب الإتحاد الدستوري بمراكش عموما ودائرة جليز خصوصا، وبالتالي فكل الإشاعات السياسية التي ينشرها بعض المنتسبين لحزب الإتحاد الدستوري نعتبرها كقيادة إقليمية مغرضة وتنم عن مغالطات مقصودة لبعثرة الأوراق وتغليط الرأي العام المراكشي.

ولكون بعض الأحزاب بدأت في تشكيل تحالفات وتكثلات انتخابية قبل المحطة الإنتخابية المقبلة، فقد سعى بعض المغرضين المنتسبين لحزب الإتحاد الدستوري بدورهم في نشر أكاذيب وأراجيف أبرزها الإدعاء بكونهم شكلوا جبهات وتحالفات سياسية من أجل التنسيق للمحطة الإنتخابية المقبلة والتي من ضمنها التحالف مع قيادة حزب جبهة القوى الديمقراطية.
وإذ نشجب كتنظيم حزبي مستقل وكقيادة إقليمية وجهوية مثل هذه الإشاعات المغرضة وغير الموضوعية والعارية عن الصحة والتي تساهم في بلقنة المشهد الحزبي والسياسي ببلادنا،
ونؤكد على أن أي تشاور أو تنسيق ما بين الحزبين يجب أن يكون مؤسساتيا بين القيادات الحزبية الجهوية والإقليمية وذلك بعد التشاور وتوحيد الرؤى، كما أن أي تحالف يجب أن ينبني على التوافق السياسي والبرامج الحزبية وعلى اندماج الأفكار و تلاقح التنظيمات فيما بينها وعلى المواقف السياسية المشتركة.
صلاح الدين أنفاوي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *