الرئيسية » سلايدر » نزيف بحزب الحمامة بمراكش

نزيف بحزب الحمامة بمراكش

يشهد حزب التجمع الوطني للأحرار بمراكش، استقالات جماعية ، لا شك انها ستؤثر على الحزب الذي قدم نفسه منذ مدة بكونه البديل المقبل لمدينة سبعة رجال، و المغرب بشكل عام.

ظهر ذلك من خلال تحركات زعيم الحزب بمختلف ربوع للوطن من جهة و من خلال حركية شباب الحزب و أطره بمدينة مراكش، حيث تزعم الحزب المعارضة بمجلس المدينة من خلال أحد المستشارين الذي ما فتئ يوجه العديد من الشكايات للوالي حول ما أسماه سوء التدبير بعدة مللفات، في الوقت الذي تتحمل إحدى المستشارات من الحزب ذاته،  مسؤولية بالمجلس الجماعي.

هذا و بعد استقالة عراب الحزب في الانتخابات عبد العزيز البنين رفقة بعض المستشارين بمقاطعة جيليز، و بعد استقالة رئيس مقاطعة سيدي يوسف بن علي اسماعيل لمغاري و من معه.

وجه عشرة الأعضاء اليوم استقالات فردية عبر مفوض قضائي إلى رئيس الحزب عزيز اخنوش عبر المنسق الجهوي لحزب الحمامة بجهة مراكش آسفي.

وجاء في الرسائل التي وجهها المستقلون إلى رئيس الحزب : بعد خالص المودة و التقدير والاحترام ، احيطكم علما بقرار استقالتي من حزب التجمع الوطني للأحرار و ذلك لأسباب سيتم الاعلان عنها لاحقا . ‘ وبناء عليه ، فإنني اعلن استقالتي بصفة نهائية من الحزب و جميع هياكله ابتداء من تاريخ توقيع هذه الاستقالة ، و ذلك بما ينسجم مع القوانين المؤطرة له.

يحدث هذا في الوقت الذي  عرف حزب التجمع الوطني للأحرار منذ تولي اخنوش رئاسة الحزب  اقبالا كبيرا من طرف العديد من الشبان والأطر تحت شعار : أغراس أغراس آ خنَش آولد الناس.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *