الرئيسية » سلايدر » أرباب الماكولات الخفيفة يستغيثون بمراكش

أرباب الماكولات الخفيفة يستغيثون بمراكش

عاني أرباب محلات الماكولات الخفيفة ” سناك ” من تداعيات الجائحة منذ بداية الحجر الصحي خلال مارس الماضي ، إلى ما بعد عيد الأضحى.

وفي الوقت الذي شرعوا في لملمة جراحاتهم ومعاناتهم التي استمرت لازيد من ستة أشهر ، فوجؤوا بقرار الإغلاق لمدة ثلاثة أسابيع منذ 23 دجنبر الماضي، عانوآ خلالها الأمرين قبل أن تقرر السلطات المحلية التمديد لمدة أسبوع.

” ها حنا تنموتوا عرق بعرق ” يقول صاحب سناك يشغل ازيد من عشرة عاملا كلهم يعيلون اسرا لا تقل عن ثلاثة أفراد.

وأوضح المتحدث نفسه، أن السلطات العمومية قدمت دعما في بداية الحجر الصحي، الأمر الذي توقف الآن، متسائلا ماذا سنقدم لأبنائنا في هذه الظروف المناخية، ما الفرق بين” السناك  “الذي يقدم وجبة خفيفة و سريعة يتناولها الزبون في وقت قصير، في الوقت الذي يمكن أن يجلس في المقهى لازيد من ساعتين.

هذا والتمس المتحدث ذاته، من السلطات المحلية السماح لارباب الماكولات الخفيفة بالعمل إسوة بالمقاهي، لإنقاذ العديد من الأسر.

يحدث هذا و الإدارة المغربية تعتمد التوقيت المستمر، ومع إغلاق المطاعم ، بجد الموظفون أنفسهم في حيص بيص، هل يسدون الرمق من البقالة او إحضار الوجبات من المنازل، وتحويل المكتب إلى مطبخ لتسخين الوجبة نظرا للانخفاض الشديد في درجة الحرارة.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *