الرئيسية » دولي » الناطق باسم الحكومة الجزائرية ينفث سمومه على المغرب

الناطق باسم الحكومة الجزائرية ينفث سمومه على المغرب

بسبب توجيه البرلمان الأوروبي لمجموعة من الانتقادات حول وضعية حقوق الانسان بالجزائر.
اعتبر عمار بلحيمر وزير الاتصال الناطق الرسمي للحكومة الجزائرية، أن الجزائر تتعرض لوابل من التهجمات اللفظية من فرنسا، مشيرا  إلى دور وسائل الإعلام في الهجمات التي تتعرض لها بلاده ، حسب تعبيره.
وحاول بلحيمر حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية، إقحام المملكة المغربية في تصريحه بدل  التعقيب على لائحة البرلمان الأوروبي حول وضع حقوق الانسان في الجزائر، حيث اعتبر أن الموقف الأوروبي جاء “نظرا لتمسك الجزائر بمواقفها النبيلة لصالح القضايا العادلة، على غرار قضيتي الشعبين الصحراوي والفلسطيني، ورفضها لأي تطبيع مع الدولة الصهيونية”، حسب تخريفاته التي اتخذت منحى آخر..
واتهم المسؤول الجزائري المغرب باستخدام برمجية التجسس “بيغاسوس” المصنوعة في إسرائيل بهدف إهانة الوطنيين وتهديدهم وتشويه سمعتهم عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حسب تصريحه .
وتابع المتحدث باسم الحكومة الجزائرية نفث سمومه على المغرب قائلا “تهدف المضايقات عبر الفضاء السبرياني المنبثقة عن مصانع متصيدين أجنبية، لاسيما إسرائيلية ومغربية، وبدعم تكنولوجي فرنسي، إلى تخريب النسيج الاجتماعي وزعزعة استقرار بلدنا”، عوض الإجابة عن الموضوع الرئيسي والتركيز على مهاجمة المغرب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *