الرئيسية » سلايدر » ولاية مراكش والكيل بمكيالين

ولاية مراكش والكيل بمكيالين

علمت ” مراكش اليوم ” أن السلطات المحلية بولاية مراكش، زارت عيادة للترويض التي تتوفر على ترخيص مقاطعة المنارة، وقبله ترخيص بمزاولة المهنة مسلم من الأمانة العامة للحكومة، وتم إجبار صاحبتها على عدم فتحها، بدعوى أن السانديك يرفض افتتاحها.

قد يطول الحديث عن دور السانديك، والازعاج الذي تحدث عنه في اتصاله ببعض وسائل الإعلام، لكن الغريب هو موقف ولاية مراكش التي تعلم اكثر من غيرها عدد صالونات الحلاقة وقاعات التدليك التي تم فتحها بالعديد من عمارات السكن الاجتماعي، والتي تحوم حول بعضها شبهات كثيرة فضلا عن عيادات الترويض الطبي التي تشتغل وفق برنامج محدد عكس محلات الحلاقة و التجميل و التدليك و أحيانا الرقية الشرعية، والتي وقفت ولاية مراكش عاجزة عن إغلاقها او تقنين نشاطها الذي يمتد احيانا إلى وقت متاخر من الليل، لكن مصالح الولاية أصرت على فرملة مشروع فتاة ، لا لشيء سوى أن السانديك يرفض افتتاح العيادة، الأمر الذي يحدث بمختلف أحياء مدينة مراكش.

نتمنى أن تستجيب السلطات المحلية لمطالب السانديك و الساكنة بأحياء المسيرات، ازلي، سوكوما، الازدهار، السعادة، الفضل، النجد وغيرها من الأحياء التي تعج بالعمارات التي تحوي العديد من صالونات الحلاقة و التحميل و التدليك و كذلك عيادات الترويض الطبي  .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *