الرئيسية » سلايدر » المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية

المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية

أكد بلاغ المجلس الوطني للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية العضو في الاتحاد المغربي للشغل (UMT)، المنعقد يوم السبت 21 نونبر 2020 في دورة عادية، دورة الفقيد شفيق الخلادي تحت شعار: ” وفاء إخلاص و نضال مستمر”، بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل  بالدار البيضاء حضوريا بالنسبة لأعضاء المكتب الوطني و أعضاء المجلس الوطني المقيمين بجهة الدارالبيضاء – سطات و عن بعد بالنسبة لباقي الأعضاء، على موقف الاتحاد المغربي للشغل الرافض للاستفزازات المشينة و عرقلة العبور بالنقطة الحدودية الكركارات و يدين بشدة تهديد دعاة الانفصال بنسف وقف إطلاق النار.

ونوه البلاغ ذاته،مبجهودات الوزارة و مؤسسة الأعمال الاجتماعية بخصوص توسيع الخدمات الاجتماعية و التي همت أساسا تمدرس أبناء موظفي الوزارة المتوفين منذ سنة 2016 ،و يعتبرها خدمة إنسانية رفيعة تنفرد بها المؤسسة عن باقي مؤسسات الأعمال الاجتماعية، و يسجل إيجابية استجابة الوزارة لمطلب النقابة الوطنية الديمقراطية للمالية بعقد اجتماعات اللجان الإدارية المتساوية الأعضاء و إجراء الامتحانات المهنية احتراما للمساطر القانونية و التنظيمية الجاري بها العمل.

هذا و قرر المجلس الوطني – يضيف البلاغ  – مراسلة وزير الاقتصاد والمالية و إصلاح الإدارة من أجل تجديد مطالبته بمباشرة الحوار الاجتماعي القطاعي و دعوة اللجان الموضوعاتية لاستئناف اجتماعاتها بشكل استعجالي، و تفعيل مضامين الاتفاق الإطار 3 دجنبر 2019 الذي يتضمن ملفات النظام الأساسي الخاص بموظفي الوزارة، التقاعد التكميلي و منظومة العلاوات و الوفاء بالالتزامات المتعلقة بحل مشكل التنقيلات التعسفية التي عرفتها الخزينة الإقليمية بمراكش ؛وفوض المجلس الوطني للمكتب الوطني تدبير المرحلة المقبلة و اتخاذ كل المبادرات النضالية الاحتجاجية بما فيها الاضراب الوطني وفق مجريات الحوار مع الوزارة، مطالبا وزير الإقتصاد والمالية و إصلاح الإدارة بإحداث لجان السلامة و حفظ الصحة بمختلف المديريات و الجهات لمواجهة جائحة كوفيد-19 في ظل التراخي الملحوظ و تكاثر الإصابات و ارتفاع الوفيات و ذلك عبر تقوية التدابير الصحية الوقائية و الإحترازية (توفير مستلزمات السلامة و المعدات الشخصية للحماية و تطبيق التباعد الاجتماعي) و ذلك من أجل العمل على احترام معايير الصحة و السلامة المهنية كما اقرتها منظمة العمل الدولية، و بالتنفيذ الكامل في إطار مقاربة شمولية و تشاركية لمقتضيات دليل وزارة الاقتصاد والمالية و إصلاح الإدارة المتعلق بالتدابير و الإجراءات الوقائية بالمرافق العمومية من أجل تشجيع العمل عن بعد و الرفع من  وثيرة رقمنة الخدمات و الاستمرار في عملية التحسيس و التوعية الصحية باعتماد جميع الوسائل المتاحة.

وصادق المجلس الوطني على التعديل القانوني الذي يمكن اجتماعات الهيئات التنظيمية للنقابة الوطنية الديمقراطية للمالية ( المكتب الوطني، المجلس الوطني، مكاتب الفروع، مجالس الفروع ) من الانعقاد عن بعد كلما تطلبت الوضعية الوبائية ذلك لتكتسب هذه الاجتماعات الصبغة القانونية،  و على عودة إخواننا الجماعي مكتب و مجلس فرع تمارة-صخيرات إلى النقابة الأم و على التدابير التنظيمية ذات الصلة.

كما أعلن المجلس الوطني للنقابة الوطنية للمالية عن ” مساندة نضالات اخواتنا و إخواننا بإقليم الراشيدية و يشجب التضييق الممنهج على العمل النقابي و الممارسات الصبيانية للمدير الجهوي للضرائب و انحيازه غير المفهوم لرئيسة التقسيمة بإدارة الضرائب بالرشدية” ، داعيا الوزارة إلى تسوية وضعية حاملي الشهادات أسوة بإخوانهم العاملين في الجماعات الترابية و الحد من ممارسة الإقصاء من المشاركة في الامتحانات المهنية في حق موظفات و موظفي الوزارة الحاملين لشهادات و دبلومات عليا، وكدا اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع إلى تسريع وتيرة عملها من أجل تهيئ الوثائق الأدبية في أبعادها التنظيمية و القانونية و المطلبية.

كما دعا  المكتب الوطني إلى استكمال تجديد الفروع التنظيمية وفق الضوابط الاحترازية و الوقائية المعمول بها.

وثمن مواقف ” منظمتنا الاتحاد المغربي للشغل من أجل مواجهة مخططات الحكومة التراجعية من أجل شرعنة تسريح العمال و  التضييق على الحقوق و الحريات  و الممارسات النقابية و تسليع خدمات مصحات الضمان الاجتماعي و التخفيض غير المعلن من أجور الطبقة العاملة ” .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *