الرئيسية » حوادث » الاعتداء الجسدي يقود لاعتقال عداء سابق بالحاجب

الاعتداء الجسدي يقود لاعتقال عداء سابق بالحاجب

أمر وكيل الملك عناصر  المركز القضائي للدرك الملكي بمدينة الحاجب، وضع عداء سابق رهن تدابير الحراسة النظرية، بعد إيقافه بعدما حاصره مواطنون بدوار الحسنية بجماعة آيت إيعزم، إثر نداء استغاثة من سائق سيارة أجرة اتهمه بمحاولة سرقته بالعنف والضرب والجرح، بعدما نقله إلى وجهته.

وأوقف العداء السابق الذي له سابقة قضائية أدين بها في الديار الفرنسية قبل تهجيره إلى المغرب بعد قضائه عقوبة حبسية نافذة، ليلة أمس بالدوار المذكور قبل تسليمه لدرك المنطقة للتحقيق معه والاستماع إليه في محضر رسمي دونت فيه تصريحات السائق الذي اتهمه بضربه وسرقة أغراضه الشخصية.

واتهم السائق، العداء الذي قضى 18 سنة حبسا لاتهامه بقتل دركي بفرنسا، باستعمال بخاخ مسيل للدموع، والاعتداء عليه أثناء مقاومته بعدما رفض النزول من السيارة حين وصوله إلى الدوار، حيث اعتدى عليه بالضرب واللكم على مستوى الرأس والوجه، قبل أن يستنجد السائق بالسكان.

وحاصر السكان العداء المتهم الذي جايل عدائين مغاربة معروفين من بينهم السكاح والكروج وإبراهيم بوطيب، قبل تسليمه لدورية لدرك آيت إيعزم كانت موجودة غير بعيد عن المكان الذي حاصره فيه السكان، ليقتاد إلى مقرها ليتضح أنه مبحوث عنه بموجب مذكرة بحث وطنية صادرة في حقه.

وأكدت المصادر أن العداء السابق غادر حديثا السجن بعد إدانته بعقوبة حبسية، وأن له سوابق في مجال الضرب والجرح والنصب، وأدين ب30 سنة في 2000 بتهمة قتل دركي ببون سانت إسبيري بفرنسا قضى منها 18 سنة قبل ترحيله إلى المغرب، بعدما توقف مساره الرياضي جراء اعتقاله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *