الرئيسية » سلايدر » ابتزاز المصور المشبوه لأرباب المقاهي بحي السعادة مراكش

ابتزاز المصور المشبوه لأرباب المقاهي بحي السعادة مراكش

صرح المصوره المشبوه، المتهم بالاعتداء على طفلة بدوار السراغنة، لرجال الشرطة و لقاضي التحقيق، أن اتهامه بالاعتداء على الطفلة ، يدخل في إطار مضايقته، لأنه ينوي الترشح للانتخابات بدوار السراغنة، وأنه سبق أن اتهم بابتزاز  بعض أرباب مقاهي الشيشا !!

ويذكر أن المصور المشبوه، سبق أن تطوع للعمل مع مصور موقع ” مراكش اليوم ” الذي حذره من أية معاملة لا أخلاقية، قبل أن يكتشف انه يستغل الميكروفون للابتزاز، بعد اتصال بعض الأشخاص من منطقة أبواب مراكش، ليتم سحب الميكروفون منه، قبل أن يتم الاستغناء عن خدماته المشبوهة.

ففي الوقت الذي ستنظر المحكمة في قضية الاعتداء على الطفلة، و التي تمت مؤازرتها من طرف الجمعية المغربية لحقوق الانسان، تبقى قضية ابتزاز المقاهي دون مساءلة قانونية، و التي يؤكدها الشريط الصوتي الذي قدمه بعض الضحايا للجريدة، مؤكدين انه أستغل ثقة موقع ” مراكش اليوم ” لممارسة الابتزاز ، الامر الذي اعتاده من قبل.

الغريب ان المعنى بالأمر، يتحدث عن كونه سيدخل للانتخابات واثقا من كونه يشكل تهديدا للمترشحين الآخرين ، علما انه عاطل عن العمل، في الوقت الذي لا يقوم هو سوى بالتشويش عن خدمات المنتخبين بدوار السراغنة و المناطق المجاورة له، تارة يدعي انه صحافي، في الوقت الذي يساعد مصور الموقع فقط، حيث لا يمكن له كتابة جملة مفيدة، و تارة يتقدم كفاعل جمعوي!!

هذا و سيقوم الموقع بالوقوف على شطحاته و كل ما يقوم به باسم جمعية تسمى ” حماة المدينة ” !! دون ذكر الوسيلة التي سيحمي بها المدينة ؟؟ هل بابتزاز أرباب المقاهي و تهديدهم  ؟؟  أو باستغلال كل من يقوم بعملية إصلاح منزله، بالتقاط صور أشغال البناء.

الشريط اسفله يوثق كيفية ابتزاز المصور المشبوه لصاحب مقهى، سبق أن تنازل عن الشكاية بالدائرة السادسة عشرة للامن،  حين اتضح له ان المعنى بالأمر يشتغل مع مصور الموقع، لأنه يعرف جيدا أن قيامه بأية حركة لا أخلاقية سيجر عليه المتاعب مع ” مراكش اليوم” قبل الضحايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *