الرئيسية » تربية و التعليم » نادي جامعة القاضي عياض

نادي جامعة القاضي عياض

 جاء في عريضة موجهة إلى رئاسة جامعة القاضي عياض، نحن الموقعون أسفله،
منخرطات ومنخرطو نادي جامعة القاضي عياض بمراكش، وبعد طول صبر وانتظار لاستئناف خدمات النادي – هذا المكسب الذي نعتز به وطنيا ونعتبره أيقونة ناضل من أجل تأسيسها من سبقونا ووجب علينا العناية بها والحفاظ عيها من أجل الأجيال القادمة.
واعلن موقعو العريضة  ما يلي:احتجاجهم على عدم تواصل المكتب المسير للنادي مع المنخرطين والمنخرطات عبر بلاغات إخبارية (كالتي نتوصل بها مثلا عند كل تجديد للانخراط)؛

استنكارهم للطريقة التي يتعامل بها أعضاء المكتب المسير للنادي من تجاهل وعدم استجابة لتساؤلات أعضاء مجموعة منخرطي النادي عبر الواتساب، حول المشاكل التي تهم إغلاق مرافق النادي خاصة بعد فتح أبواب المؤسسات الجامعية واستئناف العمل بها؛

مطالبين بالفتح العاجل لمرافق النادي خاصة المقهى والمطعم والمرافق الرياضية (باستثناء المسابح) من اجل تخفيف الضغط النفسي على المخرطين وأبنائهم مع حرصنا على الالتزام بالشروط الصحية والوقائية التي تفرضها الجائحة، خاصة بعد ترخيص السلطات الترابية المعنية استئناف عمل مثل هذه المؤسسات (بعد رفع الحجر الصحي لجائحة كوفيد 19)؛

مؤكدين ثقتهم في التزام جميع المنخرطين والمنخرطات باحترام ضوابط ومعايير السلامة الصحية لهم ولأبنائهم؛

إيمانا منهم بالدور السوسيو- اجتماعي للجامعة وانفتاحها على محيطها، فإن فتح مرافق النادي سيخفف من معاناة عمال وعاملات النادي ومن وطأة التداعيات الاقتصادية والاجتماعية للجائحة عليهم؛

نتيجة للانقطاع التام للتواصل بين المكتب المسير والمنخرطين، تروج أخبار عن تفويت تدبير النادي لشركة خاصة، وعليه نعتبرهذه الخطوة الهيكلية مرفوضة بالبث والمطلق حتى يحسم فيها الجمع العام وفي شروط دفتر التحملات للحسم في هذا التحول الاستراتيجي والجذري.

وتبعا لما سلف ذكره، أكد الموقعون على العريضة تجديد طلبهم الملح للاستئناف العاجل للمرفق موضوع هذه العريضة، لما يسديه من خدمات لمنخرطيه وعماله ومحيطه.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *