الرئيسية » حوادث » بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول ورش بتامنصورت

بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول ورش بتامنصورت

أفاد بلاغ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، فرع المنارة مراكش، أن الورش المفتوح خلف تكنة الدرك الملكي بتامنصورت القريبة من واد بوزمور، شهد اليوم مصرع عامل بناء.

وأوضح البلاغ ذاته، أن الورش نفسه كان موضع شكاية لساكنة تجزئة البستان الشطر الثامن ومن بين النقط التي جاءت في الشكاية، عدم توفر هذا المشروع على لوحة بيانات توضح طبيعته وأن وضع اللوحة الإشهارية تم فقط يوم 8 شتنبر الجاري .

وأضاف البااغ، أن الجمعية تلقت إيفادات وصور وفيديوهات من طرف المشتكين مفادها وجود خطورة على سلامة مستعملي الطريق والعاملين بحكم أن الورش يفتقد للضمانات الكفيلة بحماية المارة او العاملين. بالإظافة لكون أشغال تحويل المجرى الخاص بقناة صرف المياه العادمة باتجاه الشطر الثامن يضاعف معاناة الساكنة ويصب فقط في مصلحة لوبي الفلاحة عن طريق الواد الحار، المستمر في استخدام المصب في سقي الاراضي الفلاحية رغم تنبيهات الساكنة وشكاياتها ومعها الجمعية الامر الذي يطرح أكثر من علامة إستفهام بخصوص عجز السلطة المحلية عن وضع حد لهذا الوضع رغم علمها به وبخطورته .

أن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إذ تتابع هاته التطورات تطالب بفتح تحقيق بشأن حادث مصرع عامل البناء ومدى إلتزام المقاولة بتوفير شروط السلامة بالورش المذكور.

تستغرب عدم التجاوب مع شكاية للمواطنين وبلاغ فرع المنارة مراكش للجمعية المغربية لحقوق الانسان ، بشكل جدي بتاريخ 04 شتنبر بخصوص هذا المشروع الموجهة للسلطة المحلية ومؤسسة العمران وجماعة حربيل.

تذكر بإستمرار الوضع القائم بإقدام مجموعة من المخالفين بإستخدام مياه الصرف الصحي لسقي الأراضي الفلاحية سواء بالشطر الثامن او الشطر الثالث او قرب واد تانسيفت خلف المطرح القديم لمراكش.

تطالب بإبعاد المصب موضوع الشكاية بالشطر الثامن بعيدا عن تجزئة البستان وإقامة الدرك الملكي في انتظار احداث محطة للتصفية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *