الرئيسية » تربية و التعليم » بيان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية

بيان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية

جاء في بیان السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية، أنه  على إثر صدور المذكرة الوزارية رقم 20/39 في شأن تنظيم الموسم الدراسي لسنة 2021/2020 وما أثارته من ردود فعل متباينة . ونظرا لتلكؤ الوزارة في رفع الحجر القانوني والسياسي على المرسومين المتعلقين بمنح إطار متصرف تربوي الفائدة هيبة الإدارة التربوية اسنادا ومسلكا كما تم التوافق عليه بين الوزارة الوصية والنقابات الأكثر تمثيلية ؛ وعلى الرغم من تأكيد الوزير الوصي على القطاع المستمر على ايداع المرسومين لدى القطاعات المعنية منذ يوم 2019/12/18 ؛ عقدت السكرتارية الوطنية لهيئة الإدارة التربوية للنقابة الوطنية للتعليم ( ف.د.ش. ) اجتماعا عن بعد يومه الاحد 2020 / 08 / 30 ناقشت خلاله بكل صراحة ومسؤولية وضعية هيئة الإدارة التربوية في ظل الحيثيتين السالف ذكرهما ؛ حيث سجل الاجتماع مايلي : . التناقضات الحاصلة في قرارات الوزارة الوصية الواردة في مذكراتها ومقررها في شأن تنظيم الموسم الدراسي والدخول المدرسي لسنة 2020 . . انفراد الوزارة بتدبير عملية الدخول المدرسي دون الرجوع الى المتدخلين المعنيين بالقطاع أو الأخذ بعين الاعتبار الاقتراحاتهم و تخوفاتهم . المذكرة الوزارية 20/39 تضع على كاهل أسرة التعليم خصوصا هيئة الإدارة التربوية تنزيل واجرأة كل مضامينها في غياب لابسط الشروط المتعلقة سواء بالأنماط البيداغوجية الواردة فيها أو الوسائل الوقائية والحاجزية التي تحفظ صحة كل مرتفقي المدرسة المغربية خصوصا العمومية . . اعتماد نمط التعليم الحضوري إجراء خطير من شأنه أن يخلق بؤرا مدرسية ستعرض أمن وصحة أكثر من 7 ملاين من المواطنين تلاميذ وطاقم تربوي واداري وتقني ومخالطين … لا قدر الله . في وقت تتهافت فيه الوزارة على تمرير المرسوم المتعلق باعتماد التعليم عن بعد في سرعة البرق ، فإنها تتعمد الوقف الممنهج لإصدار مرسومي الإدارة التربوية بكل مكوناتها برغم نداءات ودعوات ومراسلات ونضالات هذه الفئة من خلال ممثليها وقواعدها . وأمام هذه الوضعية التي تثير التدمر والاحتقان في أوساط هيئة الإدارة التربوية وهي على أهبة الاستعداد للدخول المدرسي الجديد ؛ فإن السكرتارية الوطنية : و تترحم على أرواح شهداء جائحة كورونا خصوصا في أوساط أسرة التعليم بمن فيهم نساء ورجال الإدارة التربوية . : ترفض رفضا مطلقا ماجاء بالمذكرة 20/39 السيئة الذكرة جملة وتفصيلا لانعدام شروط تنفيذ الحد الأدنى منها . ولاقتناعها ( السكريتارية ) بأن عبء وتبعات تنزيلها سيقع على كاهل نساء ورجال الإدارة التربوية الذين يفتقرون لأبسط البنيات والمرافق والوسائل والموارد البشرية الضرورية للعمل . تستنكر تملص الوزير من تعهداته والتزاماته في شأن توافقاته مع النقابات الأكثر تمثيلية حول عدد من الملفات وعلى رأسها ملف هيأة الإدارة التربوية : تدعو الوزير إلى الضغط من موقعه المتقدم داخل الحكومة من أجل التسريع برفع الحجر عن مرسومي الإدارة التربوية اللذين لا يتطلبان غیر قرار سياسي جريء من أجل طيه النهائي ؛ حفاظا على مصداقية موقفه التفاوضي في بقية الملفات العالقة التي تعتبر أكثر تعقيدا من ملف الإدارة التربوية : تستنكر انفراد بعض المديريات الإقليمية في عموم التراب الوطني بعملية تعيينات الخريجين الجدد أطر الإدارة التربوية من المركز للتستر على عدم افصاحها على جميع المناصب الشاغرة ودون اعتبار الأولويات الخصاص . : تحيي عاليا نضالات هيئة الإدارة التربوية وتدعوها لمزيد من اليقظة والاستعداد لخوض كافة الصيغ النضالية التي تدعو لها نقابتنا العتيدة النقابة الوطنية للتعليم ( ف دش ) دفاعا على مصالحها وصونا لكرامتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *