إنعقاد الدورة الثانية لمهرجان مراكش الدولي للحكاية

تنعقد النسخة الثانية من مهرجان مراكش الدولي للحكاية في الفترة الممتدة بين 12 و19 فبراير2023 تحت شعار “صوت الأسلاف”.

فبعد نجاح المهرجان في دورته الأولى يسعى المنظمون إلى مضاعفة عدد المشاركين ليصل إلى ثمانين حكواتيا من مختلف الجنسيات.

يهدف شعار ” صوت الأسلاف” إلى إحداث صدى قد يكون له تأثيرا إيجابيا على عموم الناس في عالم ما بعد

الجائحة.

اعتمد المهرجان في نسخته الأولى على مجموعة من الحكواتيين كان لهم وقع جد إيجابي في إعادة فتح أبواب

المجال الثقافي بمراكش وإعادة الإعتبار لفن الحكاية وقد صرح السيد زهير الخزناوي مدير المهرجان في هذا الصدد

أن النسخة الأولى كانت بمثابة خطوة مهمة لإعادة توهج فن السرد والحكي بساحة جامع الفنا التاريخية.

من المنتظر أن تكون النسخة الثانية من هذا المهرجان الدولي مناسبة احتفالية متعددة الثقافات تسمح بسرد الحكايات بمختلف اللغات واللهجات من بينها العربية، الدارجة، الأمازيغية ،الإنجليزية، الفرنسية الإسبانية، الألمانية،

الإيطالية، اليونانية، الروسية والفارسية.

يتشرف منظموا النسخة الثانية من هذا المهرجان باستضافة المعهد الفرنسي بالمغرب كأحد الشركاء الرسميين .

كما يتشرف المهرجان باستضافة أحد رموز الفرنكوفونية السيد بريان بويون باكر والذي سيقدم السيرة الذاتية لوالدته

جوزيفين بايكر والتي تعتبر من رموز السالم والانسجام على المستوى العالمي ولها علاقة وطيدة بالمملكة المغربية.

المساهمة المجتمعية هي قلب هذا المهرجان وستكون العروض متاحة بالمجان للعموم وللسياح الأجانب.

وسيساهم الفاعلون التربويون على مستوى جهة مراكش اسفي بفسح المجال للحكواتيين بتنظيم عروض وورشات تكوينية بالمؤسسات التعليمية ومراكز التكوين.

يقول السيد مايك وود رئيس المهرجان أن المغرب يعيش طفرة نوعية من حيث النمو والتطور في مختلف المجالات ويجب إستغلال هذا المعطي في الرفع من مستوى سمعة المملكة المغربية وخاصة بعد الإنجاز التاريخي أسود الأطلس في مونديال قطر ويضيف كذلك أنه كان جد محظوظا بمتابعته فعاليات كأس العالم بقطر وكان

شاهدا على مدى الأخلاق والقوة التي تحلى بها جميع مكونات الفريق الوطني المغربي وعلى مدى تشبتهم بالقيم

النبيلة اتجاه وطنهم وعائالتهم.

يتشرف فريق العمل للمهرجان بالعمل الجاد مع جميع الشركاء الجدد منهم والقدامى لإعطاء هذا الملتقى الصبغة

العالمية والمساهمة في صون الموروث الثقافي الالمادي.

و يسعى المنظمون وكل الشركاء إلى الإسهام في نقل جذور استعراض التراث الشفهي بالمدينة العتيقة لمراكش إلى

مجموع المواقع السياحية والتربوية وستتكفل الخطوط الجوية الملكية بنقل خيرة الحكواتيين العالمين من أمريكا

الشمالية ومن إفريقيا جنوب الصحراء لسرد الحكايات وإسماع صوت أسلافهم.

صرح السيد حميد بن الطاهر رئيس المجلس الجهوي للسياحة مراكش أن جميع أعضاء المجلس متحمسون

للمساهمة في إنجاح النسخة الثانية من هذا المهرجان باعتباره حدثا عالميا موسوم بالجاذبية ويتوافق مع قيم بلدنا

ومع مكانة مدينة مراكش بصفتها حاضرة التجديد المستدام بالمغرب مملكة الأنوار.

استقبال الحكواتيين من جميع أنحاء العالم في مهرجان مراكش الدولي للحكاية في نسخته الثانية

المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button