المغرب و كرواتيا : لا غالب و لا مغلوب .

محمد فلال


انتهت بعد قليل المباراة التي جمعت بين منتخبي المغرب و كرواتيا لحساب الدورة الأولى من المجموعة السادسة بالتعادل السلبي . مع انطلاقة المباراة ظهر بعد التفكك و الارتباك على العناصر المغربية جراء الضغط النفسي بينما حاول منتخب كرواتيا استغلال هذا العامل و كاد أن يفاجئ اسوي الأطلس بهدف مبكر لولا يقظة الحارس بوتو الذي تصدى للكرة بعدها استرجعت عناصرنا الوطنية تقتها في نفسها مما مكنها من التحكم في مجريات المباراة و الهواة بشكل جدي في النزال بحثا عن ثغرات في صفوف كرواتيا قصد اقتناص الهدف . وتبقى الفعالية الهجومية هي نقطة ضعف المغرب رغم بعض الفرص النادرة لم تجد رأس حربة لازم حارس منتخب كرواتيا عكس الأخير الذي كان الأقرب لمباغثة الحارس بوتو بعد خطأ من أملاح مر بسلام و تسديدة أخرى من مودريتش مرة خارج الإطار. لينتهي الشوط الأول بالبياض.
و في شوط المدربين أصبح في بعض المناسبات منتخب كرواتيا أكثر احتكارا للكرة و السيطرة الميدانية دون أن تأتي يأكلها الشيء الذي دفع بالركراكي بالقيام ببعض التعديلات على مستوى الدفاع بعض خروج مزراوي و إقحام عطية الله لإعادة التوازن للمجموعة الشيء الذي زرع الدفء في منتخبنا و حاول جاهدا البحث عن هدف السبق. وتبقى ابرز فرص للأسود بعد تمريرة عرضية من حكيم دون أن تجد من يحولها إلى شباك الخصم . و جات مثيلتها من تمريرة عطية الله و مرت أمام حارس كرواتيا في غياب مهاجم يترجمها إلى هدف . و في آخر دقائق المباراة ارحم الناخب الوطني حمد الله في محاولة منه لإعطاء دفعة قوية لخط الهجوم بعدما عجز المغرب عن فك شفرة دفاع كرواتيا الذي وقف سدا منيعا في وجه لاعبي المنتخب الوطني إلى حين الإعلان عن نهاية المباراة بلا غالب و لا مغلوب . في انتظار المباراة القادمة التي يتمنى جميع المغاربة أفوز فيها لإنعاش حظوظنا في التأهل للدور الثاني

المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button