مونديال قطر…. مشروع حضاري

محمد نجيب كومينة

من الان يمكن الحديث بموضوعية عن نجاح قطر في تحويل فوزها بتنظيم كاس العالم الى مشروع حضاري و فيما لم تنجح فيه دول اكبر مساحة واغنى…
يجب الاعتراف لقطر بانها نجحت في الجمع بين كاس العالم وبين سبور والجزيرة و القطرية للطيران و صناعة متطورة ولم تكتف بريع الغاز الطبيعي، نجحت فيما فشل فيه غيرها في العالم العربي وافريقيا، ومثلت نموذجا يستحق ا لدراسة والبحث. حديث انفاتينو اليوم عن مونديال قطر ورده على التعالي الاوروبي، الذي لايكاد يخفي عنصرية مقيثة وحسدا، حديث موضوعي و معبر عن رؤية رجل تتجاوز نظرته تفاهة البعض، بما في ذلك بعض من يخفون عنصريتهم و عقدهم وراء ستار المجتمع المدني و الشعارات الابتزازية القابلة للسقوط لو تحركت اموال الرشوة والتسخير .
برافو قطر وبرافو تميم، امير قطر.
ليست لي اي علاقة بقطر او القطريين، وليست لي اطماع ولا اتودد لاحد، لكن الموضوعية تقتضي ان نقول لمن نجح قد نجحت ولمن فشل قد فشلت.
شتان بين قطر المضاءة والمضيئة و بين من لم يستطيعوا اعادة تشغيل الاضواء في قاعة بملعب مخصصة للندوة الصحفية لمدربي الفريق الوطنيين الجزائري والمالي، بين النجاح والفشل، بين الصعود وبين التردي والانحار.

المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button