الهند وافريقيا

*عبد الله العلوي

تولي الهند اهتماما استثنائيا بافريقيا، علما أن الهنود تواجدوا في افريقيا منذ القرن 19، كما أن المحيط الهندي يطل على افريقيا. وتتوفر افريقيا على جاليات هندية أصبحت افريقية خاصة في دول جنوب افريقيا وفي بعض البلدان الأخرى، ويصل التبادل التجاري بين الهند وافريقيا إلى حوالي 30 مليار دولار، وتتساوى الصادرات مع الواردات بالنسبة للهند مع افريقيا 8%.

وقد وقعت الهند ودول إفريقيا أكثر من 30 اتفاقية، وتساعد الهند الدول الإفريقية وتطالب بمساعدات دولية من أجل النهوض بشعوبها والوقوف إلى جانب افريقيا، حتى لا تصبح مسرحا للطموحات المتنافسة وهي إشارة إلى التواجد الصيني المكثف في افريقيا الذي يغضب الهند وفرنسا خاصة ، والدول الغربية عامة، حتى بلغت الاستثمارات الصينية في افريقيا خاصة في التعدين والبترول والزراعة الكيماوية والمناجم مبالغ ضخمة، كما بدأت الصين في تأسيس مجتمعات بشرية، مما جعل الهند من خلال ممثلها في الأمم المتحدة تطالب بدعم البناء الاقتصادي في افريقيا وإبعادها عن التنافس الدولي، كما قامت دلهي بتقديم قروض ميسرة تتجاوز 12 مليار دولار لبعض دول افريقيا، وأسست فروعا بنكية في مختلف دول افريقيا مع استثمارات، كما أسست الهند المجلس الهندي/ الإفريقي الذي يعقد اجتماعا سنوية في دلهي، وقد قدمت الهند مساعدات طبية إلى افريقيا إلى 42 دولة منها لقاح كوفيد وأدوية بلغت أكثر من 40 مليون لقاح وأدوية بـ 5 مليون دولار.

وتواجه الهند المنافس الصيني في افريقيا الذي استثمر أكثر من 200 مليار دولار ضُخت في الصناعات والزراعة والتعدين والسكك الحديدية، وتقدم الصين ملياري دولار مساعدة إلى الدول الإفريقية والصين لا تستثمر في ميادين التعليم والصحة، بعكس الهند التي تحاول المساعدة من جهة المدخل الصحي خلال أزمة كوفيد كما تقدم مساعدات مختلفة في محاولة لإبعاد الدول الإفريقية عن النفوذ الصيني .

*باحث

 

المزيد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button