الرئيسية » حوادث » “بزناس” يقض مضجع ساكنة حي المسيوي بمراكش

“بزناس” يقض مضجع ساكنة حي المسيوي بمراكش

عبر مجموعة من ساكنة درب الجامع بحي عرصة المسيوي بالمدينة العتيقة، في اتصال بالجريدة، عن قلقهم من استمرار نشاط تاجر مخدرات في ترويج جميع انواع الممنوعات رفقة افراد عائلته، حيث اصبح يقض مضجعهم ويقلق راحتهم.

وكشفت الساكنة ان تاجر المخدرات، اتخد من منزله بدرب الجامع بحي عرصة المسيوي بمقاطعة المدينة، مكانا لترويج جميع اشكال الممنوعات رفقة افراد عائلته، مما اصبح يشكل خطرا على الساكنة وابنائهم.

وأكدت الساكنة أن المعني بالأمر والملقب ب (البلابل) حديث الخروج من السجن، عاد مباشرة الى نشاطه في الاتجار في الممنوعات رفقة افراد عائلته، وهو الأمر الذي حول المنطقة المذكورة إلى نقطة سوداء، حيث أصبح يتوافد عليها الراغبين في اقتناء المخدرات، وما يصاحب ذلك من مظاهر إجرامية، حيت أصبحت ساكنة المنطقة ترى جميع أنواع المشتبهين في الحي الشيء الذي جعلهم يناشدون السلطات الامنية من أجل التدخل لإعمال القانون ووقف هذا النشاط المحظور للمعني بالأمر الذي يقض مضجع الساكنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *