الرئيسية » تقافة و فنون » التاريخ البرتغالي بالمغرب

التاريخ البرتغالي بالمغرب

نظمت الجمعية الجهوية للمرشدين السياحيين مراكش آسفي و بتنسيق مع الجامعة الوطنية للمرشدين السياحيين بالمغرب، و بشراكة مع سفارة البرتغال بالمغرب، لقاء علميا و ثقافيا حول موضوع “التاريخ البرتغالي بالمغرب” و قد ألقى هذه المحاضرة المهندس و المؤرخ البرتغالي السيد فيديريكو منديز باولا. حضر هذا اللقاء السيد سفير البرتغال بالمغرب و السيد مندوب السياحة بجهة مراكش آسفي و بعض الفعاليات السياحية بمدينة مراكش، و قد نُظم هذا اللقاء في فضاء المركب الثقافي “ميدان” المتواجد بالمركب السياحي M Avenue.

تنظيم هذا اللقاء، بهذا البصمة الفنية على جميع المستويات، محى ما تبقى من تلك الصورة النمطية على المرشد السياحي، و أكد مرة أخرى أن جسم الإرشاد، بالرغم من كل المعيقات، قادر على أن يقول كلمته و أن يؤكد حضوره في المنظومة السياحة، و قد تجلت هذه الصورة في الحضور النوعي لهذا اللقاء، و كذلك القيمة العلمية و الأكاديمية للمحاضرة التي ألقاها السيد فيديريكو منديز باولا و التي سلطت الضوء على حقبة مهمة من تاريخ المغرب و هي التواجد البرتغالى بالسواحل المغربية تاريخيا و معماريا، كما لا يفوتنا الاشارة الى فضاء ميدان الذي احتضن هذا اللقاء، و الذي يشكل واجهة مشرقة لبنيات الاستقبال الثقافي بمدينة مراكش و إضافة نوعية على مستوى تنويع المنتوج السياحي بالمدينة الحمراء.

الشكر موصول لكل المرشدين السياحين الذين شرفونا بحضورهم و لكل من ساهم من بعيد أو قريب في تنظيم هذا اللقاء و الذي سيبقى علامة فارقة في منظومة العمل الجمعوي السياحي و التأطير الثقافي بمدينة مراكش.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *